جرعة الدين وجراثيم الجزيرة العربية!!!

جرعة الدين وجراثيم الجزيرة العربية!!!
 
د. عبدالله ظهري
الأربعاء, 14 أكتوير 2015 17:07

افلام دينية قليلة تذاع في مناسبات بعينها ومسلسلات نادرة تذاع في شهر رمضان وبرامج لا تسمن ولا تغني من جوع وحصة  دين اسبوعية في المدارس واحتفال سنوي رسمي بالسنة الهجرية والمولد النبوي..هذه هي أغلب مكونات جرعة الدين الرسمية التي ظل الشعب المصري يتجرعها لعشرات السنوات..الدولة هي التي حددت مقادير هذه الجرعة ومكوناتها واوقات تناولها.. وفرضت على الجرعة رقابة دائمة وشديدة.. زيادة الجرعة يعني زيادة تاثير الدين وتوغله.. ونقصان الجرعة يعني توجيه اتهامات للدولة بانها ضد الدين والدولة بالطبع لا تقبل هذا ولا ذاك..وفي ذات الوقت قامت مؤسسات الثقافة والاعلام والفن بدور مخطط فقدمت تلك المؤسسات منتجات تهاجم بشكل مباشر المتدينين وتختصرهم في مفردات تشدد وتطرف وارهاب .. وقدمت ايضاً منتجات تصارع الدين ولكن بشكل غير مباشر ومعها منتجات فاسدة تماماً وغير صالحة للاستهلاك الآددمي ...هذا تزامن مع طوفان مادي ناتج عن معطيات داخلية وخارجية هاجم المصريين بضراوة واستسلم له المصريون بسهولة...ماذا كانت النتيجة؟ انهيار قيمي واخلاقي تتصاعد درجاته وبطريقة تراجيدية .. لم يكن ممكناً أو مقبولاً انكار ان الأزمة أزمة اخلاق ولكن الممكن والمقبول بالطبع هو استبعاد الدين كأحد مسببات هذه الأزمة!! ..الرياح تأتي بما لا تشتهي السفن.. الرياح الفضائية والالكترونية اجتاحت العالم باسره فأفسدت مقاصد الأجهزة الرسمية المنوط بها تشكيل ثقافة الشعب وقيمه واتجاهاته وبدا ان جرعة الدين الرسمية غير قادرة على منافسة جرعات اخرى اكثر كثافة وعمق وتنوع.. سنحت الفرصة لرجال دين ودعاة ليصلوا ببضاعتهم الى قطاع عريض من الشعب المصري وازداد تاثير الاعلام الاسلامي وتنوعت قنواته وزادت ايضاً جهود اصحاب الرسالات المعنية بنشر الدين وتثبيت قواعده في مواجهة الحرب الشرسة التي تستهدفه بشكل مباشر..النتيجة ان روح التدين ومنذ سنوات بدأت تسري بقوة  في  اوصال المجتمع المصري.. العميان ربطوا بين سريان تلك الروح وبين جراثيم معدية تأتي بأعداد كبيرة على طائرات وسفن قادمة من الجزيرة العربية حيث الوهابية والوهابيون!! وبالطبع لم يلحظ العميان سببين ظاهرين كالشمس..السبب الأول ان الدين يظل دائماً محفوراً في القلوب حتى لو لحق بالقلوب غبار.. والسبب الثاني هو ان كثيرون لجأوا لغير الله فلم يسعفهم ولم يداوي جراحهم فقرروا اللجوء الى الله...

 

FACEBOOK: ALBARJAL

 

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus