بيان قبيح

بيان قبيح
 
سيد علي
الجمعة, 25 أبريل 2014 20:26

أكبر إهانة لدولة بحجم مصر وانتفاضاتها وثورتها ودماء شهدائها ومصابيها أن تصدر قناه مثل mbc بيانا قبيحا يمن فيه علينا بأنها تفضلت وأوقفت برنامج كوميدي لأحد ارجوزات المشهد المصري حتي لايؤثر علي نتيجة الانتخابات الرئاسية وكأن هذا البلد الذي سمح ولايزال لقنوات مشبوهه وعميلة كالجزيرة وأخواتها أن تستمر في أكبر عملية تحريض على الفوضي والعنف والإرهاب سيتوقف أمام برنامج مدته ساعة أسبوعيا وإذا كانت تلك القناة والمسئولين عنها يتصورون أن سلسلة قنواتهم تستطيع أن تؤثر في وعي شعب وقرار ناخب فتلك مصيبة أما إذا كانوا يناورون مع الدولة المصرية فقد فضحوا أنفسهم بمنطق يكاد المريب يقول خذوني بمعني أنهم حين استوظفوا هذا المهرج واستضافوا هذا البرنامج بعد كم المشاكل التي صدرها للوطن الجريح تصبح المصيبة أعظم ويصبح اعترافا بانهم كانوا يعرفون من البداية أن البرنامج له أهداف أخرى يشاركون فيها مع سبق الإصرار حتي وإن كان التخطيط لها من جهات أكبر منهم لا تتآمر علي مصر ولكن ربما على السعودية أكثر وإن كانت محطة السعودية مرجأة الآن فإن الدور قادم لا محالة طالما هناك من بيننا من لا يزال يراهن علي أن النار لم تمسسه اذا اصبح جزء من اللعبة الدولية وقام بتربية الثعابين في غرف نومه ومنحهم شرعية الفوضي تحت لافتات الإعلام وحرية الرأي  وربما أراد مسئولي القناة إصلاح كبائر البرنامج بهذا البيان السفيه فزادوا الامر خبالا  فقد اعموها عندما أرادوا أن يكحلوها ربما لانتهازيتهم ولعدم مهنيتهم ، وأعلم أن التسامح المصري وحالة السيولة التي نعيشها قد أغرت وتغري كثير من المؤلفة قلوبهم وجيوبهم ووطنيتهم باختراع مبررات للخيانة والتدمير وان التسامح الرسمي الذي سمح لتلك القنوات بإقامة مستعمرات اعلاميه باسم مصر هي سابقه في العلاقات الدوليه لامثيل لها وان من شغلوا للأسف منصب وزير الإعلام كانوا من الضعف المهني والسياسي بما سمح لتلك المستعمرات ان تتمدد بطول مصروعرضها واصبح خبر في قريه صغيره يتصدر نشراتهم بصوره عاجله بينما دول تلك الفضائيات أو جنسية أموال تلك الفضائيات ترزح تحت كل أنواع التخلف والقهر غير ان هذا شأنا داخليا يعني الأشقاء في أوطانهم وربما كانت مصر هي الدوله العربيه الوحيدة التي تعمل للعروبه ولا تحكي عنها ويكفي مثلا ان وطنا جميلا مثل لبنان تلعب فيه كل المخابرات والريالات والدراهم العربيه حتي اصبح القرار اللبناني لآياتي من قصر بعبدا بل من عدة عواصم مجاوره وكانت مصر هي التي رفعت شعار ارفعوا أيديكم عن  لبنان ويمكن رصد المواقف المصرية المحايدة التي تحترم خصوصية الأشقاء في ليبيا والسودان رغم ما حدث في تللك الدوله من تأثير مباشر علي الامن القومي المصري  أقول ذلك وفي الضمير غصه من قناه بتمويل سعودي يخالف الموقف السعودي الرسمي العروبي والرائع والذي لن ينساه المصريون أبدا من الوقفه الحازمة السعودية مع مصر في محنتها في الداخل والخارج وأظن ان الموقف الردئ لتلك القناه لن تجرجرنا لمنطق المعاملة بالمثل والطلب ان تكون لبعض القنوات المصرية بثا مباشر من الرياض أو جده لمناقشة البيعه أو مجلس العائلة الحاكم فتلك أمور تخص أهل مكه وهم ادري بشعابها وكل ماهنالك ان كثيرا ما يفعلها الصغار ويدفع الثمن الكبار وهو مالن يحدث أبدا مع احب ارض وشعب للمصريين غير ان ثمة تصرفات صبيانية من بعض مراهقي الفضائيات وللأسف معظمهم من المصريين   ..ربنا لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة