أربع ليست لهن ثالثة

أربع ليست لهن ثالثة
 
محمد موافي
السبت, 22 فبراير 2014 17:38

خذ بالك - رحم الله والديّ و  والديك,و أزال العمى عن عينيّ و عينيك-  أن قصتنا هي قصيدة كُتبت قبل أربعين عاما, و فيها نقطتان ,و ليست بينهما رابطة, فدعك من نقطة ثالثة ,فإذا رابعةٌ  قائمة,أما الثانية فهي سؤال : أيهما خدم لغتنا ,نجيب محفوظ أم شيخ بلغ من الحمق عتيا فكفره بعد أن صار نجيب ترابا ؟ نزار قباني أم صبية ملتحون رفضوا إقامة صلاة الجنازة عليه بمسجد في شارع لندني لا يعرف أحزاننا؟ صاحب تلك القصيدة أم شيخك الذي ملأ الكاسيت و  ملأ مريدوه المساجد؟ مجرد سؤال  بريئ أو هو متهم ,فالمتهم بريئ  و لا  يمر,إذ المرارات  وحدها تُمر و لا تكاد تَمر.

و النقطة الأولى قصيدة محمود درويش:

وضعوا على فمه السلاسل 
ربطوا يديه بصخرة الموتى ،،،
و قالوا : أنت قاتل

أخذوا طعامه و الملابس و البيارق 
ورموه في زنزانة الموتى ، 
وقالوا : أنت سارق

طردوه من كل المرافيء 
أخذوا حبيبته الصغيرة ، 
ثم قالوا : أنت لاجيء

يا دامي العينين و الكفين 
إن الليل زائل 
لا غرفة التوقيف باقية 
و لا زرد السلاسل

نيرون مات ، ولم تمت روما
بعينيها تقاتل 
وحبوب سنبلة تجف 
ستملأ الوادي سنابل

انتهت القصيدة,و  ننتظر السنابل ,فنيرون أحرق روما,و روما في شوراعها صلبوا سبارتكوس,و لم يهنأ العبيد بثورتهم,لسبب بسيط,,و هو أنهم عبيد,و العبيد لديهم عقدة ,يسميها المثقفون المتقعرون "متلازمة",فالسجين لا يستطيع العيش دون سجانه,و العبد يلزمه سيد, و السيد دون ,و الدون يظل يرضى بكل دون,و النذل يهرب من الوفاء كما يهرب خنزير  من الأسد,و الأُسد تموت في الغابات جوعا,و لحم الضأن تأكله الكلاب,و عبدٌ-كما قال الشافعي- قد ينام على حريرٍ,و ذو نسب مفارشه الترابُ,و من التراب جئنا و إليه نعود. و بعد., فما عاد الأصيل الذي صاحب النذل,و أقسما بالله كلاهما جهد أيمانهما أن يسيرا على العهد,و يلتزما بالوعد,و قالت عجوز تنبهت إلى أننا  أحفادها ,و هالها أن رأت الشيب عشش على الرأس و منبعه القلب,قالت: بقية الحكاية أن الأصيل وفّى بوعده كما السحاب المثقل بالمطر,و النذل ألقاه بالبئر,و البئر معطلة ,و القصر  يشتاق مستحقيه,و مستحقوه تجدهم في القصيدة سالفة الذكر.فاقرأها و أجب عن السؤال .,فلغتنا تعترف بالفضل لعاشقها و إن كان الأخطل المسيحي ,و تُهمل عمائم  جهلوا الضاد ,و أرهقونا بالتضاد,فصلوا على خير من نطق بالضاد,مولاي صل و سلم دائما أبدا/ على حبيبك خير الخلق كلهمِ.

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

twitter.com/mmowafi

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus