هيكل: إحنا مش بتوع النظام وسنحاسب الرئيس

هيكل: إحنا مش بتوع النظام وسنحاسب الرئيس
 
كريمة محمد
الأربعاء, 14 أكتوير 2015 10:47

قال الكاتب الصحفى أسامة هيكل، رئيس مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامى، ووزير الإعلام الأسبق، وعضو اللجنة التنسيقية لقائمة فى حب مصر، إن القائمة لم تعقد صفقات مع حزب النور لافتًا إلى أن أعضاء بالقائمة اقترحوا ضم الحزب، إلا أن هذا الاقتراح رفض بشدة من غالبية الأعضاء

وتوقع «هيكل» فى حواره مع «المصرى اليوم» أن يسيطر المستقلون على أغلبية البرلمان المقبل، مشيراً إلى أنه كان يتمنى أن تكون القوائم الانتخابية اثنتين إحداهما تمثل التيار المدنى، والأخرى تمثل التيار الدينى، معتبرًا تعدد القوائم المدنية يفتت أصواتها لصالح التيار الدينى، وأنها لم تستوعب الدرس من انقساماتها الماضية التى أوصلت الإخوان للحكم

وتابع: «لا يوجد إعلام محايد، هناك نوعان من الإعلام الأول إعلام تصدره الدولة لخدمة سياساتها وأهدافها السياسية، والآخر إعلام خاص يصدره رجل أعمال، أو شركة خاصة، وهدفه إما الربح، أو النفوذ، أو تأمين المصالح»، منوهًا بأن السماح بغلق الفضائية الخاصة، نتيجة الأزمات المالية، بمثابة تهديد للأمن القومي.

 

وأشار هيكل إلى أن قائمة فى حب مصر حرصت على ضم بعض الأحزاب والأحزاب الأخرى لم نستطع ضمها ونحن فى القائمة حرصنا على أن يكون المقياس فى الاختيار الوزن النسبى بالشارع، فمثلاً هناك شخصيات مثيرة للجدل، لكن لها شعبية فى مكانها، لذا قررنا الاستعانة بهم

 

وعن رصد صور لمرشح القائمة مصطفى بكرى وهو يوزع على أهالي دائرته «كراتين» تابعة للقوات المسلحة قال هيكل أن بكرى اشترى هذه الكراتين من مجمعات القوات المسلحة ولم يخطرنا بذلك، وهو حر فى تصرفه، وأنا شخصيًا ضد تصوير الواقعة، فهو يقوم بشراء منتجات القوات المسلحة من المجمعات الخاصة بها على نفقته الخاصة ويقوم بتوزيعها

ونفى هيكل اتهام القائمة بأنها قائمة الدولة مؤكدًا أن هذا الاتهام معناه أن الدولة هتزور لنا؟!..هذا غير صحيح، لأنه باختصار لم يعد هناك جهاز فى مصر يجرؤ على التلاعب فى الانتخابات، نحن قائمة الدولة بمفهومها القانونى، لكن لو قائمة الدولة بفكرة النظام، نحن مش بتوع نظام.

 

وأضاف إذا أخطأ الرئيس والحكومة سنعارضها ونحاسبها، خاصة أن صلاحيات البرلمان كبيرة.

 

وعن صدور بعض الفتاوى الدينية التى تطالب بتحريم التصويت لمرشحى حزب النور فأكد هيكل أنه ضد صدور فتاوى بهذا المعنى، لأنه باختصار لابد أن نبعد الدين عن السياسة.

 

وعن مصادر تمويل القائمة أشار إلى أن عددًا من رجال الأعمال هم مصدر تمويل القائمة.

وعن رأيه فى دعاوى تعديل الدستور قال هيكل لازم يقوم على وحدة المجتمع، لكنه وضع بشكل فئوى للأسف.

ونفى هيكل أن تكون زيارته للإمارات للوساطة بين الفريق أحمد شفيق والدولة مؤكدًا أن سفره لأبو ظبى كان بدعوة من مركز الدراسات الإستراتيجية لدولة الإمارات مؤكدًا تأييده لعودة الفريق شفيق إلى القاهرة.

وأوضح هيكل عن عدم رضاه على الأداء الإعلامى حاليًا خاصة فى ظل تواجد ٧ قنوات تابعة للإخوان -غير قناة الجزيرة وبالرغم أن الدولة والمجتمع قد اتفقا على أن هذه الجماعة، فصيل إرهابى، إلا أن هناك أفرادًا من مصلحتهم تغذية هذا التيار رغم أنف الدولة المصرية مشيرًا إلى أن القنوات الخاصة، عبارة عن أمرين لا ثالث لهما، أما صريخ وزعيق ورفض لكل حاجة، أو تصفيق وتهليل لكل حاجة، بمعنى أنه لا يوجد وسط خاصة أن اقتصاديات الفضائيات المصرية فى خطر والسماح لهم بالتوقف بسبب الأزمات الاقتصادية خطر على الأمن القومى مستطردًا أن فكرة المذيع إللى بياخد ٨ – ١٠ ملايين جنيه هتختفى خلال الأيام المقبلة، الناس هتتجه للمذيع الشاب الأقل أجراً فى الأيام المقبلة، ومعظم القنوات مشكلتها المالية فى ارتفاع أجور هؤلاء النجوم الذين يتقاضون الملايين، وهذا سينتهى فى الفترة المقبلة.

 

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus