«تحرر »: التضامن مع فلسطين لا يحتاج إلى تصريح الأمن

«تحرر »: التضامن مع فلسطين لا يحتاج  إلى تصريح الأمن
 
حسن عاشور
الثلاثاء, 13 أكتوير 2015 21:01

أعلنت حركة تحرر التظاهر يوم الجمعة المقبلة عقب الصلاة بالجامع الأزهر دعما للفلسطينيين وتنديدا بالانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الأعزل وتضامنًا مع الأشقاء في فلسطين .

وقال محمد فوزي منسق الحركة أن تظاهرة الجمعة القادمة ستكون  سلمية تضامنا مع الأشقاء الفلسطينيين   مشيرا إلى انه لن يكون هناك تظاهرة أمام السفارة الفلسطينية    ومن أثار ذلك يريد إفساد التظاهرات التضامنية للشعب الفلسطيني.

وعن تصريح وزارة الداخلية لهم بالتظاهر قال فوزي في تصريحات لـ"المصريون" :" النخوة   والتضامن مع فلسطين لا يحتاج  إلى تصريح الأمن  بل يحتاج  إلى  تصريح   من  الضمير  وإذا حدث اعتداء من الداخلية سنقابل الاعتداء  بسلمية  رغم إننا  اعددنا خطة إستراتيجية  وفرق إنقاذ     للتصدي  لأي  احتكاك    ولحماية   قيادات وكوادر الحركة  ولن يكون هناك اعتداءات".

وأضاف منسق تحرر :" الجمعة القادمة  سيشهد  أول  ثمرة  لاندماج  تنظيم الثوار الأحرار السري  الذي تم تاسيسيه  2008    وكان له دور  في سقوط مبارك وطنطاوي  والإخوان  وسيكون  تنظيم الثوار الأحرار الذراع الجماهيري لحركة تحرر   أمام الأزهر".

وتابع:"   لا نهتم   للاتهامات بأننا  إخوان   فالكذب والتضليل لا يستمر و أرشيفنا  شاهد  بمقاومتنا للإخوان  وسيقوم ياسر عبد المنعم   المستشار القانوني لحركة تحرر   الأسبوع القادم لرفع  قضية    ضد   أحدى الجرائد   لا لصاقها  لنا تهمة  الانضمام لجماعة الإخوان ،  ووصفها لنا بالإرهاب  يضر مصالحنا   وأعمالنا    دون دليل  بعكس  الحقيقة   والمستندات التي  تثبت موقفنا  ضد الإخوان   وسنطلب  تعويضا كبيرا    لما ترتب عليه من إضرار على أعضاء  الحركة".

وأختتم فوزي :" سيجتمع حسام فراج   عضو اللجنة المركزية بالإسكندرية   الأحد القادم  بمجموعات  طلاب تحرر للبدء  في  انتفاضة  طلابية  كما توعدت  تحرر ".

 

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus