السيسي: لا تنازل عن «القدس الشرقية» كعاصمة لفلسطين

السيسي: لا تنازل عن «القدس الشرقية» كعاصمة لفلسطين
 
متابعات
الثلاثاء, 13 أكتوير 2015 18:35

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أهمية تقديم كافة أشكال الدعم والحماية للشعب الفلسطيني في ظل تطورات الوضع المأساوي في القدس والضفة الغربية، والذى يزيد من حالة الاحتقان السائدة ويوفر بيئة خصبة لانتشار العنف.

وشدد "السيسي، خلال استقباله أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي اليوم الثلاثاء، على أن السلام العادل والشامل وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية هو السبيل الوحيد لنزع فتيل التوتر وضمان توفير واقع مستقر وآمن لكافة الأطراف في المنطقة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير علاء يوسف بأن أمين عام الجامعة العربية عرض على الرئيس (بصفته رئيساً للقمة العربية) آخر التطورات على الساحة العربية والدور الذى تقوم به الجامعة العربية لتوحيد الصف العربى.

وأكد الرئيس السيسي - خلال اللقاء - على أهمية تعزيز العمل والتضامن العربي المشترك كسبيل وحيد للنهوض بالأمة العربية والدفاع عن مصالحها والتصدي لما تواجهه من تحديات جسام.

وأضاف المتحدث الرئاسي أن نبيل العربى استعرض تطورات الأوضاع الأخيرة في الأراضي الفلسطينية، مشيراً إلى الاجتماع الطارئ الذى تعقده الجامعة اليوم على مستوى المندوبين الدائمين لبحث التطورات المتسارعة في الضفة الغربية والقدس الشريف، وسبل التعامل مع ما تشهده الأراضي الفلسطينية من انتهاكات وممارسات تصعيدية.

وأضاف المتحدث الرسمي أن أمين عام الجامعة العربية استعرض الخطوات الجارية لمتابعة تنفيذ قرارات القمة العربية الأخيرة التي عُقدت في شرم الشيخ خلال مارس الماضي، حيث أشار إلى التحضير لعقد اجتماع وزاري خلال نوفمبر المقبل؛ لبحث سبل صيانة الأمن القومي العربي في مواجهة التحديات الراهنة وعلى رأسها تحدى الإرهاب، وذلك إدراكاً من الدول والجامعة العربية لحجم المخاطر والتهديدات وضرورة توفير الأدوات اللازمة لدحر الإرهاب والحفاظ على سلامة وأمن الدول العربية.

وأوضح المتحدث أن اللقاء شهد استعراضاً للجهود العربية من أجل التوصل إلى تسوية سياسية في كل من سوريا وليبيا واليمن، حيث أكد الرئيس السيسي، على أهمية التحرك العاجل والفعال لتقديم حلول جذرية للأزمات الراهنة في المنطقة بما يحافظ على كيانات الدول ومؤسساتها الوطنية، ويصون مقدرات شعوبها، ويقضى على بؤر التطرف والإرهاب.

واستعرض أمين عام جامعة الدول العربية - خلال اللقاء - الجهود الجارية لتعديل ميثاق الجامعة؛ بما يعزز من آليات العمل العربي المشترك وزيادة قدرته على الاستجابة لمختلف التحديات.

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus