دعم الشرعية لـ"السيسى": تستجدى شرعية خارجية تفقدها داخليا

دعم الشرعية لـ"السيسى": تستجدى شرعية خارجية تفقدها داخليا
 
الخميس, 01 أكتوير 2015 22:01

دعا التحالف الوطنى لدعم الشرعية التابع لأنصار الرئيس المعزول د. محمد مرسى، إلى أسبوع ثورى جديد تحت اسم "الشعب يطارد الانقلاب"، رداً على زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى الأخيرة لـ"نيويورك" لحضور اجتماعات الأمم المتحدة.

 وقال التحالف فى بيان له مساء الخميس :" تثبت الثورة يوما بعد يوم أن جذوتها لاتزال متقدة متوهجة، لايضرها من خالفها ولا من خذلها، وأن هذه الجذوة لاتقتصر على حراك داخل الوطن بل تتعداه إلى مطاردة دائمة للانقلابيين وكبيرهم خارج الوطن ايضا، فخلال الأيام الماضية ذهب قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي إلى نيويورك لحضور اجتماعات للأمم المتحدة، كان همه الرئيسي خلالها استجداء شرعية خارجية يفتقدها داخليا، ويبذل من اجلها الغالي والرخيص".

 وأضاف البيان:" هو مستعد أن يبيع الوطن وأمنه القومي طلبا لهذه الشرعية الزائفة، وقد شهدنا مؤشرات لذلك في سياجه المائي الذي فرضه على غزة لحماية أمن أصدقائه في إسرائيل، ودعوته لتوسيع السلام مع الكيان الصهيوني ليشمل دولا عربية أخرى، وفي صفقات مليارية لاحاجة لمصر إليها لكنها تلقي المزيد من العبء على الاقتصاد الوطني المتدهور بالأساس بسبب إنقلابه".

 وأردف التحالف  قائلاً:" لكننا نقول لقائد الانقلاب إن كل جولاته الخارجية مهما تعددت، وكل صفقاته مهما تعاظمت لن تمنحه تلك الشرعية ولن تغير من الواقع شيئا فسيظل الانقلاب انقلابا والقاتل قاتلا وسيظل القصاص حقا للشهداء لن يسقط بالتقادم أو النسيان، وفي هذا الإطار يوجه التحالف الوطني لدعم الشرعية التحية للثوار في نيويورك الذين طاردوا قائد الانقلاب وعصابته ويشد على أياديهم ويدعوهم لتوحيد جهودهم وتنويع حراكهم لمساندة الثوار في الداخل ومطاردة الإنقلابيين في الخارج اينما حلوا".

   وندد التحالف الوطني لدعم الشرعية بالعدوان الروسي على الأراضي السورية وقصفه لمواقع الثوار في العديد من المدن، وقتله للمدنيين الأبرياء بهدف حماية سفاح سوريا بشار الأسد ووأد الثورة السورية، مضيفًا: "قائد الإنقلاب في مصر هو جزء من المؤامرة الدولية على الثورتين السورية واليمنية".

  واختتم التحالف بيانه بالقول:" وإذ يحيي التحالف صمود الأبطال في سجون الإنقلاب والذين يتعرض الكثيرون منهم للقتل البطيء والمتعمد بسبب منع رعايتهم صحيا ومنع الدواء عنهم، فإننا ندعو لأسبوع ثوري جديد ومهيب تحت شعار " الشعب يطارد الانقلاب "، وإذ نستقبل في هذه الأيام مناسبتين ثوريتين هما بدء العام الدراسي وذكرى انتصار السادس من أكتوبر فإن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب يدعو الطلاب الذين كانوا ولايزالون عماد الثورة إلى مواصلة حراكهم الثوري في كل الجامعات استردادا ثورتهم ومناصرة زملائهم الشهداء والسجناء، كما يؤكد التحالف أن ذكرى السادس من أكتوبر تذكرنا بتلاحم المجتمع المصري لتحقيق النصر على العدو الذي لم يعد عدوا بل صديقا للانقلابيين، كما تذكرنا بأن المهمة الحقيقية والرئيسية للجيش وقادته هي حماية الحدود والثغور وليس قتل المواطنين المطالبين بالحرية والكرامة والعيش الكريم".

 

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus