رزق لـ"السيسي": كله إلا الدستور

رزق لـ"السيسي": كله إلا الدستور
 
ربيع أبوشحات
الثلاثاء, 15 سبتمبر 2015 10:15

حذَّر الكاتب الصحفي حمدي رزق، الرئيس عبدالفتاح السيسي، من تعديل أو تغيير الدستور، بعد تصريحات أدلى بها الأخير بأن الدستور كتب بـ"نوايا حسنة"، مشيرا إلى أن "كل محاولات تعديل الدساتير السابقة كانت لها عواقب وخيمة".

وتحت مقال معنون بـ"والدول لا تبنى بالنوايا الشريرة"، نُشر عبر صحيفة "المصري اليوم"، قال "رزق": "لا أخفيكم، جتتى اتلبشت من حديث الرئيس عن الدستور، ومثلى كثير، كله إلا الدستور، دستور يا أسيادنا، الطريق إلى جهنم مفروش بالنوايا الحسنة، وعندما يقول الرئيس إن الدستور المصرى كُتب بنوايا حسنة والدول لا تُبنى بالنوايا الحسنة، لابد من توقُّف وتبيُّن لنوايا الرئيس تجاه الدستور".

وأضاف رزق: "أخشى على الدستور من جماعة "الحياكة الدستورية"، ومع توفر النوايا الحسنة على الرئيس أن يوضح مقصده بالضبط، الكلمات العابرة من الرئيس هى مواقف سياسية تنبنى عليها مواقف شريرة، من الشر، بعد الشر".

ولفت رزق إلى أن "كلام الرئيس ليس طق حنك، ولا يمكن حسابه "كلام ساكت". كلام رئاسى يقاس بالحرف، ونحن فى حالة حرب، عندما يقسم الرئيس على احترام الدستور، لماذا الغمز فى جنب الدستور الذى أقسم على احترامه، وماذا يعنيه الرئيس بأن الدستور كُتب بالنوايا الحسنة، ممكن توضيح رئاسى صريح".

وشدد الكاتب الصحفي على أنه "لم يدر بخلدنا أنه كُتب بالنوايا الحسنة، ولا بمداد المحبة، ولا فى قعدة عرب، ولا كان وارداً أن يتم تغييره لاحقاً، لماذا حديث النوايا الحسنة الآن؟ ولماذا يصرح الرئيس بنواياه الحسنة قبل انتخابات البرلمان؟ أخشى على الدستور أيضاً من البرلمان، أخشى برلماناً تكون مهمته الأولى إضافة مواد دستورية أو تعديل مواد بنوايا شريرة، بالمناسبة الدول لا تُبنى بالنوايا الشريرة إذا كانت النوايا الحسنة لا تبنى الدول على قول الرئيس".

وتابع: "العقد بيننا وبين الرئيس هو الدستور، وأخشى إخلالاً بالعقد، وأرجو أن يراجع الرئيس مقولته المقلقة، وأن يبين ماهية النوايا الحسنة فى الدستور، أخشى من نوايا البعض الشريرة فى دفع الرئيس إلى التصادم مع الدستور، معركة الدستور ليست أولوياتك ياريس، لا تفتح معركة على جبهة مفتوحة أصلاً، نحن فى حالة حرب، ليس لدينا رفاهية تعديل الدستور".

ووجه حديثه للسيسي قائلا: "حديث الصلاحيات لا يخلف نفعاً، صلاحيات رئيس الجمهورية تكفى وتزيد، لن تزيد مادة أو مادتين من صلاحياتكم، ولن تمنحكم مقعداً هانئاً".

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus