لعنة الأسبان تهدد مهاجم "رابعة"

لعنة الأسبان تهدد مهاجم "رابعة"
 
كتب ــ هــانــى عبدالصبـــور
الثلاثاء, 15 سبتمبر 2015 17:58

بات أحمد عبد الظاهر، مهاجم فريق الكرة بالنادى الأهلى يخشى الرحيل من الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، لاسيما بعد هدفه الأخير فى لقاء خيتافى الإسباني، الذى انتهى بفوز الأخير بركلات الترجيح.

ويتزايد خوف اللاعب من الرحيل، خصوصًا بعد تعاقد الفريق مع الثنائى رامى ربيعة وأحمد حجازي، ورغبة جهاز الكرة فى الإطاحة بلاعبين من القائمة، لتسجيل الثنائى مكانهما، وتشير التوقعات إلى أن عبد الظاهر وزميله محمد ناجى جدو هما الأقرب للخروج من جنة القلعة الحمراء.

وأثناء عودة رحلة الفريق من إسبانيا الجمعة الماضية، كان عبد الظاهر هو محور حديث اللاعبين، مؤكدين أن كل اللاعبين الذين سجلوا فى الأندية الإسبانية أثناء وجودهم فى القلعة الحمراء، رحلوا جميعًا عقب تسجيلهم الأهداف، وهو ما أسموه "لعنة الأسبان".

وكان النيجيرى صنداي، مهاجم الأهلى السابق فى مطلع الألفية الجديدة، أول ضحايا لعنة الأسبان، عندما تمكن من تسجيل هدف فى شباك ريال مدريد، تمكن به من تسطير فوز تاريخى للمارد الأحمر، وذلك خلال اللقاء الذى أقيم على استاد القاهرة، فى إطار احتفالية بلقبى القرن فى أفريقيا وأوروبا.

وفى عام 2003 خاض الأهلى لقاءً وديًا، أمام ريال سوسيداد، انتهى بالتعادل الايجابى بين الفريقين، قبل أن يفوز سوسيداد بركلات الترجيح، ونجح وائل رياض "شيتوس" فى تسجيل هدف فريقه، لكنه لم يستطع استكمال مسيرته مع النادى ليرحل بعدها إلى أندية حرس الحدود والاتصالات والجونة، قبل أن يعتزل ويتجه إلى الإعلام والتدريب.

ويعد هانى العجيزى مهاجم سموحة الحالي، آخر ضحايا لعنة الأسبان، فبعد هدفه فى برشلونة عام 2009، فى المباراة التى انتهت بفوز الفريق الكتالونى بأربعة أهداف مقابل هدف، تنبأ له الجميع بمستقبل باهر مع القلعة الحمراء، إلا أنه لم ينجح فى إثبات قدرته على ارتداء قميص الأهلي، ليرحل عن الفريق.

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus