عندما سارع القراء لإنقاذ عفة فتاة وأخواتها !!!

عندما سارع القراء لإنقاذ عفة فتاة وأخواتها !!!
 
أميمة السيد
الجمعة, 09 أكتوير 2015 14:46


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا أجمل صحبة، صحبة الخير والبر وأصدقاء افتح قلبك وقراءها الكرام..

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا كما ينبغي لجلال وجهه ولعظيم سلطانه..الحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات..و الحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه..
إخوانى وأخواتى وأحبتى في الله، لا أستطيع أن أصف لكم سعادتى التي خالطها الحزن بسبب ما سوف أخبركم به..فكنت قد نشرت منذ أكثر من شهر وتحديدا في الثانى من سبتمبر موضوع لأسرة محترمة جدا بعنوان "أين أغنياء المسلمين من تلك الفتاة وأهلها؟!"..هذا الموضوع الذي مزق قلوبنا بعد قراءة كلمات صاحبته، تلك الفتاة البريئة الجميلة التلقائية، الأمر الذي جعل كثيرا من القراء الكرام يسارعون لمساعدتها هى وعائلتها الصغيرة بعد ما تعرضوا له من مأساة ومحنة كبيرة..وكنت قد نشرت القصة والتى ذكرت فيها الفتاة: أن أخيها الأكبر قد سجن بالدولة التي يعمل بها خارج مصر، وهو عائل الأسرة الوحيد بعد وفاة الأم والأب في حادث منذ سنوات ومرض الجد العائل والعمة الوحيدة..ولكن الأمر المفجع الذي بات يحزنني كما أحزن الكثيرين غيري، هو أننا عندما بدأنا التواصل مع السفارة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لمساعدة أخو الفتاة قانونيا، فوجئنا بخبر أدمي قلوبنا وهو أنه لم يكن سجينا بل أنه قد توفاه الله بسبب الحمى الشوكية، وقد أخفي أصدقائه عنهم الخبر مراعاة لظروفهم النفسية وصحة الجد والعمة، ولكننا رأينا أن نخبرهم أفضل بكثيرلأسباب كثيرة، ورغم تلك الفاجعة التى وقعت عليهم كالصاعقة، والتى حاولنا تخفيفها عند إخبارهم بها، إلا أن لطف الله تعالى قد كنفهم، وحمل لهم بعض الأمل في طيات تلك المآسى وذلك الخبر المؤلم، وبدأ كثير من القراء عرض مساعداتهم المادية الشهرية لصالح تلك الفتاة وعائلتها، إلا أن الجد عند علمه بالأمر غضب جدا و عنّف حفيدته بشدة بسبب رسالتها، رغم أن البنت لم ترسلها لطلب المساعدة إطلاقا، ولكنهم متعففين جدا مما أثر في جدها نفسيا ورفض رفضا باتا لفكرة قبول المساعدة من أى شخص، إلى أن اقترح علىّ المهندس/ أبو مجاهد، وهو من الأصدقاء الدائمين الذين تتشرف بهم صفحة افتح قلبك، في أن نعرض علي الجد فكرة عمل مشروع حياكة أو غيره مشترك بيننا، وأننى سأقوم بتمويل المشروع برأس المال وهم سيشاركوننى بالمجهود حتى أنه اقتنع وقبل بالفكرة.. ومن هنا بدأت مع القراء الكرام ممن كانت لديهم نية المساعدة "الفعلية" وليست "الحماسية فقط" بطرح الأفكار المناسبة لمشروع مضمون لهم قدر الإمكان، وهدانا الله للإستقرار على مشروع سوبر ماركت صغير بالتبرعات المتاحة بعد حساب النسبة التقريبية لتكاليفه، كما شارك من يعمل بهذه التجارة مشكورا بالاتفاق مع الوسطاء موزعي المنتجات الغذائية وغيرها للشركات لتوريد البضائع للمحل وتعريفهم بالعائلة للتيسير عليهم والتعاون معهم..
و بعد مجهود شاق وتعب متواصل غايته أكثر من رائعة، بداية من استئجار المكان، ثم تجهيزه، و شراء الثلاجات وتنظيم البضائع وغيرها، لم نتوقف عن مواصلته سوى أيام عيد الأضحى المباركات أعادها الله تعالي عليكم وعلينا جميعا بكل خير..ورغم أنه كانت هناك كثير من النواقص، إلا أننا وبقدر المستطاع وبما وصلنا من مساعدات مادية قمنا بتنفيذ المشروع علي قدرها، بتوفيق من الله تعالى أولا وأخيرا ثم بفضل أصحاب الشهامة والأصل الطيب والقلوب الرحيمة التى كان معظم أصحابها ليسوا من الأغنياء كما استدعيت، ولكنهم شعروا بمدى مسئوليتهم تجاه تلك الفتاة وأهلها، وقاموا بالمشاركة كل على قدر استطاعته، وقد بارك الله في القليل قبل الكثير، جزاهم الله جميعا خير الجزاء، وجعلهم وإياي ممن يقومون دوما بتفريج كربات المسلمين، واللهم استخدمنا ولا تستبدلنا .. ولندعوا الله تعالي جميعا أن ينجح هذا المشروع ويكون رائجا، حتى يقيهم الله تعالي به شر العوز والحاجة، فمسئوليات الفتيات في هذه العائلة كبيرة وكثيرة وعلاج العمة والجد مكلف ماديا، والطريق أمامهم وعليهم طويل ولازال في أوله، اللهم هونه عليهم جميعا.. ومهما قدمت من شكر لكل من شارك بهذا العمل الرائع، فلن أوفيهم حقوقهم،  وفقط يكفيهم الأجر الكبير من الله، علي ستر فتيات هذه العائلة المتعفف أفرادها، واللهم فرج كرب جميع المكروبين وأصلح حال الأمة الإسلامية.
...............................................................................


* للتواصل.. وإرسال مشكلتك إلى الأستاذة/ أميمة السيد  عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.    
مع رجاء خاص للسادة أصحاب المشاكل بالاختصار وعدم التطويل..  وفضلا..أى رسالة يشترط فيها الرد فقط عبر البريد الإلكتروني فلن ينظر إليها..فالباب هنا لا ينشر اسم صاحب المشكلة، ونشرها يسمح بمشاركات القراء بأرائهم القيمة، بالإضافة إلي أن الجميع يستفيد منها كتجربة فيشارك صاحبها في ثواب التناصح.    
 ......................................................................
 تنويه للقراء: 
لقد خصصت مساحة مميزة لقرائى الكرام من صفحتى يوم الأحد من كل أسبوع، من جريدة المصريون الورقية، لكل من يريد أن يشارك ويفتح قلبه بنصيحة أو كلمة مفيدة، ليشارك معى بكلمات هادفة، فليتفضل بإرسالها لى عبر الإيميل المخصص للباب، مرفقة باسمه وصورته الشخصية، لنشرها بصفحة "إفتح قلبك" تحت عنوان فقرة "قلب صديق"...أرحب بمشاركتكم وتواصلكم معي.
...................................................................    
تذكرة للقراء: 
السادة القراء أصحاب المشكلات التى عرضت بالموقع الإلكترونى.. على من يود متابعة مشكلته بجريدة المصريون الورقية فسوف تنشر مشكلاتكم تباعاً بها يوم الأحد من كل أسبوع..كما تسعدنا متابعة جميع القراء الأفاضل.  
 

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus