هشام قاسم: "المصري اليوم" قد تباع بنصف مليار جنيه

هشام قاسم: "المصري اليوم" قد تباع بنصف مليار جنيه
 
كتبت – نرمين صبري
الإثنين, 12 أكتوير 2015 20:01

قال الناشر هشام قاسم إن "المصري اليوم" اسم تجاري كبير، ويمكن لتجاوز الأزمة المالية بيع الصحيفة، ولكن لن يتم إغلاقها، مشيرًا إلى أن عدد الصحفيين المتواجدين في جريدة "المصري اليوم" 5 أضعاف العدد المطلوب لإدارة الصحيفة.

 وأضاف قاسم، مساء الاثنين، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي جابر القرموطي ببرنامج "مانشيت": "المهندس صلاح دياب قام بالاتصال بي وشرح الأزمة المالية داخل المؤسسة، والمساهمون عرضوا تجاوز الأزمة من أموالهم الخاصة، حيث إن المؤسسة لم تحقق أي إيرادات منذ 15 فبراير، ولكن شرط إعادة الهيكل والاستغناء عن العمالة الزائدة".

 وأوضح "قاسم" أنه ترك المؤسسة عام 2006، وكانت العمالة 120 صحفيًا برواتب 320 ألف جنيه، الآن هناك 611 شخصًا، بمرتبات تصل 3 ملايين جنيه".

وتابع "المؤسسة بداخلها ظاهرة صحفي الشنطة، يعمل بالصباح في المؤسسة وفي المساء في قناة ومؤسسة أخرى، وهذا تعد على الملكية الفكرية للمؤسسة، حتى لو الصحفي يعمل في وقت الفراغ وبدون مقابل في أي مؤسسة أخرى".

 ودعا قاسم الحكومة إلى التوقف عن ظاهرة "رشوة الصحفيين"، وتعيين صحفي كمستشار إعلامي في بعض الوزارات، مضيفًا أن المطالب التي يرفعها الصحفيون داخل المؤسسة غير منطقية وغير قابلة للتفاوض.

 وأوضح "قاسم" أن الزملاء يطالبون بـ4 أشهر مقابل كل سنة، وهذا شرط غير قانوني، القانون يحدد "شهرين" عن كل سنة.

وردًا على سؤال حول القيمة السوقية لـ"المصري اليوم" أجاب قاسم "ما بين 500 مليون – 600 مليون جنيه".

ولفت "قاسم" إلى أن هناك محررين يحصلون على أرقام أعلى من الضباط والمحامين، المشكلة أنها أرقام عالية لا تتناسب مع الإنتاجية.

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus