علم تركيا يشعل غضب طلاب "ألسن" عين شمس

علم تركيا يشعل غضب طلاب "ألسن" عين شمس
 
كتب_مصطفي مراد
الجمعة, 02 أكتوير 2015 19:12

أثارت واقعة إزالة العلم التركي من قسم اللغة التركية بكلية الألسن بجامعة عين شمس، غضبًا كبيرًا بين طلاب قسم اللغات الشرقية بالكلية بسبب إدخال السياسة في التعليم وفرضها على الطلاب بما يناقض بمبادئ الحرية في اكتساب المعلومة والحكم على الأشياء من خلال العلم في الجامعة .

قالت الدكتورة مني حامد رئيس قسم اللغات الشرقية"تركي" بكلية الألسن جامعة عين شمس، إن من يضع الأعلام على أقسام اللغات الشرقية هم الطلاب وليست الإدارة كتعبير منهم عن أقسامهم، وربما إزالة علم تركيا من على قسم اللغة التركية حدث سهوا من قبل أحد العمال أو أحد الطلاب، وذلك بسبب الروح المعادية السائدة ضد تركيا في الوقت الحالي من قبل البعض.

وأوضحت في تصريح خاص لـ"المصريون"، أن الموضوع أعطى أكبر من حجمه بكثير، مشيرة إلى أن كلية الألسن مؤسسة تعليمية مصرية لا يجب أن يرفع فيها إلا العلم المصري فقط, أما الأقسام فلتجد ما يعبر عنها ثقافيا وحضاريا كما سنعمل نحن في القسم إن شاء الله، وإلا فلنرفع علم إيران تعبيرًا عن الفارسية وعلم إسرائيل تعبيرًا عن العبرية وهذا بالطبع غير مقبول.

وأشارت، إلى أن الأعلام كلها رموز سياسية لا أرى داعيا لربطها بالثقافة واللغة والحضارة.

ومن جانبها قالت طالبة بقسم اللغة التركية رفضت ذكر أسمها، إن العلم مرفوع على قسم اللغة التركية بمراحله الأربعة بمبني كلية الألسن وذلك في دور مخصص لقسم اللغة التركية, ولم يكن هناك أي رفض من إدارة الكلية أو من أي شخص آخر لبقائه.

وأوضحت أنهم فوجئوا بإزالة العلم من مدخل القسم وذلك لتنفيذ تعليمات سياسية ليس للطلاب علاقة بها, مشيرًا إلى أنه يجب على إدارة الكلية أن تبعد السياسة عن الجامعة.

وتابعت: "إذا كانت تركيا تسبب أزمة لإدارة الكلية فعليهم أن يقوموا بإلغاء القسم بالكامل".

وانتقلت ثورة الغضب التي فجرها طلاب قسم اللغة التركية بكلية الألسن جامعة عين شمس، إلى موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك فقالت نها عبد رب النبي: "هما لو عارفين أن الطلاب هتعترض كانوا عملوا حساب ليهم ومقللوش من قسمهم وتعاملوا معاه ذي باقي الأقسام, المفروض قسم تركي يعترض على حاجة ذي دي"

ودعت رضوي الصفتي طالبة, إدارة الكلية باستهزاء إلى غلق القسم قائلة: "طيب ما يقفلوا القسم وخلاص ليه يقبلوا دفعة جديدة ليه ويقرفوهم".

ومن جانبه قال عبد الرحمن سعد: "إيه ده ؟ حضرتك شلت العلم التركي ليه؟ هو مش حضرتك مؤسسة أكاديمية مالك أنت بالسياسة, يعني السيسي دلوقتي لو أخد أردوغان بالحضن وبقينا سمن على عسل, مع أن أردوغان بيقرف يعني, حضرتك هتشيل العلم؟ طبعا حضرتك, طالما علاقتها بينا كويسه, بلد التطبيل والعنصرية بامتياز تحيا مسر".

واستطردت  تسنيم عبد الوهاب: "مستنيين إيه من عميدة طردت الدكاترة الأتراك علشان تحس أنها من المواتنين الشرفاء.... حسبي الله ونعم الوكيل فيهم, الواحد فعلا متعلمش حاجة من الكلية دي".

وقال أمير مبروك متعجباَ: "عيب علم تركيا علي قسم تركي! إنما مش عيب علم إسرائيل إلي مرفوع على السفارة الإسرائيلية في شارع من شوارع مصر".

شاهد الصور..

 

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus