• الجمعة 24 مارس 2017
  • بتوقيت مصر12:05 م
بحث متقدم
تقرير ألماني

جثة منفذ هجوم باريس تحرج إعلام أوروبا

صحافة عربية وعالمية

صورة من أمام مطار أورلي بعد الحادث
صورة من أمام مطار أورلي بعد الحادث

مؤمن مجدي مقلد

بينما اندفعت وسائل الإعلام الأوروبية، لتصف منفذ هجوم مطار أورلي بباريس بالجهادي، جاءت نتائج فحص جثة منفذ الهجوم لتشكك في صحة كونه متطرفًا؛ حيث نقل موقع "كورير" النمساوي تصريحات قضائية فرنسية حول الحادث، بأنه تبين بعد فحص جثة زياد القاسم، أنه كان تحت تأثير المخدرات والكحول في أثناء ارتكابه الهجوم، مضيفة أن فحص الجثة أسفر عن وجود آثار مخدري الكوكاين والقنب، بإلاضافة إلى أن تركيز الكحول فى جسد المتهم وصل لـ 0.93 لكل لتر دم.

 وكان زياد قد هاجم إحدى الجنديات في المطار، وانتزع منها سلاحها، وهددها بالقتل، إلا أنه لقي مصرعه بعدما إطلاق الجنود النار عليه، وأردوه قتيلًا.

فيما لم يجزم التقرير إذا كان الهجوم بدافع إرهابي أم لا، إلا أن جهات التحقيق ترجح أن هناك دوافع إرهابية وراء الحادث، نظرًا لأنه أختار الجنود هدفًا للهجوم، وهو ما تفعله المنظمات المتطرفة عادة، ولقوله إنه جاء للموت في سيبل الله، كما أن السلطات الفرنسية كانت قد اشتبهت بتطرفه في الفترة بين عامي 2011 و2012، إلا أنه تبين بعد تفتيش مسكنه عام 2015، عدم وجود أدلة على ذلك.

 وتابع التقرير أن المتهم كان قد حُكم عليه بالسجن في قضايا أخرى تنوعت بين السرقة بالإكراه وتجارة المخدرات، وكان المتهم قبل الحادث أصاب ضابطا في إحدى نقاط التفتيش بعدما أطلق النار عليه.

في الوقت الذي نقل فيه موقع "دي بريسه" الصادر بالألمانية على لسان والد المتهم، إن ابنه لم يكن يومًا إرهابيًا؛ بل إنه كان منغمسًا في شرب الخمور، ولم يصل أبدًا في حياته، وقال الأب إن المتهم كان قد اتصل به يوم السبت، بعدما اعتدى على ضابط نقطة التفتيش، قائلًا: "قد أخطأت في حق أحد الضباط "، مستغفرًا الله على ما فعل.

يذكر أن وسائل الإعلام وصفت منفذ الهجوم بالمتطرف الإسلامي، بعدما صاح "سأموت في سبيل الله"، هذا ومازالت التحقيقات دائرة للتأكد إذا ما كان للمتهم شريكًا آخر ساهم في تخطيط الهجوم أو إذا كان على صلة بجماعة إرهابية.


استطلاع رأي

هل تتوقع انخفاض الدولار خلال الفترة المقبلة؟

  • ظهر

    12:06 م
  • فجر

    04:35

  • شروق

    05:59

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:14

  • عشاء

    19:44

من الى