• الأحد 26 مارس 2017
  • بتوقيت مصر02:53 م
بحث متقدم

أزمة بسبب "مسلمين يحبون المثليين"

الصفحة الأخيرة

شعار المثلية
شعار المثلية

متابعات

سادت حالة من الغضب والتأفف بين مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي ، وذلك بعد رؤيتهم لهاشتاج منتشر تحت عنوان "مسلمين ونحب المثليين" ، حيث اعتبر بعضهم أن هذا الأمر من المستحيل أن يكون وليد الصدفة ، وإنما تقف وراءه جهات معينة.


وبحسب ناشطين، فإن جهات عدة تسعى لترويج هذه الأفكار، وإدراجها في المجتمعات المحافظة؛ من أجل التقليل من شناعتها وخطرها.

وقال أحمد السيد الهاشمي: " الإسلام والمسلمون برآء منكم ومن شذوذكم، توبوا إلى ربكم قبل أن يحل عليكم عقابه، ولكم في قوم لوط آيه إن كنتم تؤمنون بالله".

مها الحربي، قالت: "أنا مسلمة وما أحبهم والحمدلله الذي عافانا مما ابتلاهم به ..ابحثوا عن رضا الله أولا وآخرا؛ فالبشر حبهم لن يشفع لكم.".

المغرد "عابر سبيل"، قال: "هو الزمان الذي تسمى الأشياء بغير اسمها: الخمر/مشروب روحي، الزنا/علاقة حب وصداقة، اللواط/ مثلي، والمسلم بريء من خداعك".

أحمد الزهراني، قال: "ألا تعلمون بأن أشنع عذاب كان عذاب قوم لوط؟ نبرأ إلى الله من المثليين وممن يحبهم".

وتابعت "عبير": "إيش التخلف ذا!! مسوين إنه الأمر طبيعي وما فيها شيء حرام، ولا تتكلموا على لسان كل مسلم!! روحوا تعالجوا من مرضكم ".


استطلاع رأي

هل تتوقع مصالحة وطنية وشيكة؟

  • عصر

    03:35 م
  • فجر

    04:32

  • شروق

    05:56

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:15

  • عشاء

    19:45

من الى