• السبت 25 مارس 2017
  • بتوقيت مصر09:44 ص
بحث متقدم

نتنياهو يتلقى "صفعة قوية" في سنغافورة

دفتر أحوال الوطن

نتنياهو يتلقى "صفعة قوية" في سنغافورة
نتنياهو يتلقى "صفعة قوية" في سنغافورة

جهان مصطفى

كشف موقع "ان آر جي" العبري, أن زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى سنغافورة في 19 فبراير, كانت مخيبة للآمال, بل وشكلت أيضا صفعة لتل أبيب, حسب تعبيره.


وأضاف الموقع الإسرائيلي في تقرير له في 21 فبراير, أن نتنياهو قام بزيارة رسمية إلى سنغافورة للمرة الأولى، لكنه قوبل باستقبال بارد من قبل مسئوليها.
وتابع " نتنياهو كان يأمل من الزيارة أن تفتتح عهدا جديدا من التعاون بين الدولتين في مجالات التكنولوجيا، لكنه أعرب عن خيبة أمله مما استمع إليه من المسئولين في سنغافورة".
واستطرد الموقع " الأوساط السياسية في سنغافورة أبلغت نتنياهو صراحة أنها حريصة على علاقاتها مع إسرائيل، لكنها ترتبط أيضا بعلاقات جيدة مع السلطة الفلسطينية، وتأمل أن يباشر الفلسطينيون والإسرائيليون المفاوضات لتحقيق حل سياسي بعيد المدى، وعلى رأسه التوصل إلى حل الدولتين, لأنه الحل الأمثل للمنطقة".
وأشار الموقع إلى أن الأوساط السياسية في سنغافورة أبلغت نتنياهو أيضا أنه رغم أن الشرق الأوسط بعيد عن بلادهم, إلا أنهم مهتمون بالتطورات فيه, لأن سنغافورة تضم نسبة من المسلمين.
وكانت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلنت في منتصف فبراير, على هامش زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لواشنطن, أن إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بحل الدولتين, لم يعد هو الخيار الاستراتيجي.
ونقل موقع "ميدل إيست مونيتور" البريطاني عن أحد مساعدي ترامب, قوله: "إن حل الدولتين - الذي لن يجلب السلام - لم يعد هدفًا لأي شخص يبحث عن السلام".
كما نقل الموقع عن مسئول بالبيت الأبيض، لم يفصح عن اسمه, قوله :"إذا سألك 5 أشخاص: ما هو حل الدولتين؟ فسيكون هناك 8 إجابات مختلفة"، مضيفًا أن السلام هو الهدف الأسمى سواء تحقق عن طريق حل الدولتين أو بأي طريقة أخرى.
وتابع الموقع "في لقائه برئيس الوزراء الإسرائيلي، أبدى ترامب عدم اكتراثه بحل الدولتين الذي يأمل فيه الفلسطينيون من أجل إقامة دولتهم المستقلة على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وهي نفس رغبة المجتمع الدولي".
ولفت الموقع إلى أن ترامب أحدث تغيرًا كبيرًا في السياسة الأمريكية، لأن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما كان يرى أن حل الدولتين هو الحل الوحيد لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.


استطلاع رأي

هل تتوقع انخفاض الدولار خلال الفترة المقبلة؟

  • ظهر

    12:06 م
  • فجر

    04:34

  • شروق

    05:57

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:15

  • عشاء

    19:45

من الى