• السبت 25 مارس 2017
  • بتوقيت مصر09:50 ص
بحث متقدم

عمرة لمتوفاة.. ماذا حدث لها؟

تفسير الأحلام

عمرة لمتوفاة.. ماذا حدث لها؟
عمرة لمتوفاة.. ماذا حدث لها؟

عبدالحي العسكري

أخت زوجي متوفاة وعملنا لها عمرة.. ورأيت أنها تصلى ولابسة خمار طويل وصحتها جيدة ووجهها منير جدًا وأبيض، وكانت جميلة وأصغر من سنها الحقيقي، ووالدتها (حماتي) تجلس أمامها وهى الحمد لله عايشة حاليًا وقالت لها سلمى (اسمى) جابت لك هدية جميلة جدًا لبس وحاجات جميلة وهى لم تنظر لي وكانت تصلى وبعدها ابتسمت وسألتني بعتاب جميل إن كنت أحضرت لها هدية فبكيت لعلمي أنها ميتة وقلت لها إنى أحضرت لها هدية جميلة ولا يمكن أن أنساها لأنها غالية عندي.. وشكرًا.

التأويل:

صلاة المتوفاة خير لها في الآخرة لأنها أعظم الفرائض، وصلاتها في هذه الرؤيا تشير إلى عظيم مكانتها عند ربها وحسن مآلها وستكون في مأمن عند الله من الفتن والعذاب بإذن الله، وإن كانت تؤدي الصلاة في موضع قد اعتادت الصلاة فيه فهذه تخص أهلها من بعدها وتدل على حسن حالهم وصلاح أمورهم وأنهم يتقون الله ويخشونه في معاملاتهم ودنياهم ويتقربون إليه بالطاعات وهم على طريق الحق إن شاء الله.

وإن كانت تصلى في موضع مجهول أو مكان لم تصل به من قبل فذلك يدل على أعمالها الصالحة التي قدمتها في حياتها، وأن هذه الأعمال من الأعمال الجارية والتي ما زال أجرها يصل إليها وفي ميزان حسناتها، وتدل أيضًا على وصول أجر العمرة والصدقة والدعاء لها، وأن الله سبحانه وتعالى قد قبل هذه الأعمال وجعلها في ميزان حسناتها.

وكونها رحمها الله ابتسمت ووجهها منير، فذلك يدل على كفارة ذنوبها وحسن حالها عند ربها لقوله تعالى: (وجوه يومئذ مسفرة ضاحكة مستبشرة) - ووجودها في البيت فرحة مسرورة يدل على قبول الصدقة والثواب واستجابة الدعاء منكم بحقها، ومظهرها الحسن وبياض وجهها يدل على حسن خاتمتها وحسن حالها في الآخرة وعند ربها لقوله تعالى: ( وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللَّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُون )107 آل عمران.

والعتاب منها لك يدل على المحبة التى كانت بينكما لقول الشاعر: إذا ذهب العتاب فليس ود * ويبقى الود ما بقي العتاب. والهدية أيضًا تدل على المؤازرة والمحبة لقوله صلى الله عليه وسلم: (تهادوا تحابوا) وتدل على الفرحة لها لقوله تعالى: (بل أنتم بهديتكم تفرحون).

والهدية تدل أيضًا على التقرب والتودد، وتدل على التعاطف والتراحم بين المتهادين - والبكاء بصوت منخفض وبشكل طبيعي ويصحبه دموع فهو خير وقرة عين، وتفريج كرب وزوال هم، وفرحة، وشفاء من مرض، وقد يكون زيادة رزق.. والله أعلم.. وأدعو الله أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته وأن يرزقكم خير هذه الرؤيا اللهم آمين.

**************************

أرسل رؤياك نفسرها فى الحال

 للتواصل مع الشيخ عبدالحى العسكرى على صفحة (المصريون) على فيس بوك

 أو اتصل على الرقم التالى 01062137666

 

 


استطلاع رأي

هل تتوقع انخفاض الدولار خلال الفترة المقبلة؟

  • ظهر

    12:06 م
  • فجر

    04:34

  • شروق

    05:57

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:15

  • عشاء

    19:45

من الى