وجهة نظر - المصريون المصريون صحيفة يومية مستقلة تنشر آخر وأهم أخبار مصر والوطن العربى والعالم http://almesryoon.com Tue, 27 Sep 2016 00:31:26 +0200 Joomla! - Open Source Content Management ar-aa العولمة بين يدي الخطاب الإسلامي http://almesryoon.com/وجهة-نظر/935181-العولمة-بين-يدي-الخطاب-الإسلامي http://almesryoon.com/وجهة-نظر/935181-العولمة-بين-يدي-الخطاب-الإسلامي

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها فقال قائل ومن قلة نحن يومئذ قال بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن الله في قلوبكم الوهن فقال قائل يا رسول الله وما الوهن قال حب الدنيا وكراهية الموت) أخرجهُ أحمد والترمذي)

]]>
contact@muslim-tec.com (د. إسماعيل عبدالمجيد) وجهة نظر Mon, 26 Sep 2016 13:55:08 +0200
ماسبيرو .. حكاوى وبلاوى !!! (2) http://almesryoon.com/وجهة-نظر/935167-ماسبيرو-حكاوى-وبلاوى-2 http://almesryoon.com/وجهة-نظر/935167-ماسبيرو-حكاوى-وبلاوى-2

- مصادرنا المطلعة بالشئون القانونية بقطاع الأخبار , كشفت أنه قبل أيام من واقعة اذاعة  حوار قديم للرئيس عبدالفتاح السيسى مع إحدى القنوات الأمريكية , تم ضبط إحدى المخرجات  بقطاع الأخبار أثناء قيامها بتهريب ( ماتيريال ) يخص إحدى الجهات السيادية . المصادر كشفت أن المخرجة كانت تخفى هذه المادة داخل أكياس السندويتشات وقد تم الكشف عنها عقب اشتباه أحد أفراد الأمن فيها .

]]>
contact@muslim-tec.com (محمد طرابيه) وجهة نظر Mon, 26 Sep 2016 13:39:44 +0200
جوانتانامو فرنسا.. وتاريخ أوربا الدامي http://almesryoon.com/وجهة-نظر/935165-جوانتانامو-فرنسا-وتاريخ-أوربا-الدامي http://almesryoon.com/وجهة-نظر/935165-جوانتانامو-فرنسا-وتاريخ-أوربا-الدامي

تعالت اصوات بعض النواب الفرنسيين و كبار المسؤلين تنادي ببناء معتقل خاص للمسلمين المتشددين يماثل معتقل جوانتانمو اللاانساني ، حيث لاتطبق القواعد و الحقوق المدنية للمسجونين و يعتقلوا بدون محاكمة لسنوات مفتوحة في احوال مذرية في اقفاص يعاملوا فيها كالقرود او اسوا بكثير فالقرود لاتغلل يدها معظم اليوم في حبس انفرادي ابدى. وتدرس حكومة فرنسا الامر بجدية. هذه هي فرنسا ، ام الحضارة و حقوق الانسان و حريته و ادميته، هاهي تنزلق في مجري اليمينيين المتعصبين الذى يزداد تعصبا يوما بعد يوم و اصبح الموجة العالية التي يركبها كل من له طموح سياسي في الغرب الان، نراهال بوضوح في امريكا و فرنسا و هولندا...حيث تشير الاصابع بقوة و عصبية..قيدوا المسلمين..راقبوهم و احبسوهم ..وامنعوا القران و شعائر الاسلام..

وليس هذا بجديد علي القارة الاوربية العجوز، فالتاريخ الاوربي الدموي للكراهية والعداء للاسلام امتد لقرون ، مايعلمه منه معظم الناس هي الحروب الصليبية التي جاؤا بها الي الشرق ليمزقوا و يقتلوا و يسرقوا تحت رمز الصليب، ولكن الجزء الاكثر دموية و الذى لم يشهد التاريخ مثله في القسوة فكان في اسبانيا ، بعد ان انتهت الدولة الاسلامية هناك التي استمرت اكثر من 7 قرون ،والتي جعلت من اسبانيا قبلة لاوربا المتخلفة ، الاندلس بجامعاته و مدارسه و مكتباته و حدائقه الغناء و نظم الري الحديث و النافورات و المياه الجارية للبيوت و الشوارع الواسعة المضاءة و مئات العلماء و المفكرين امثال ابن سينا و ابن رشد الذين تركوا عشرات الالاف من امهات الكتب.

بعد مااستسلم اخر حاكم مسلم ووافق علي الرحيل و بعد ان تعهد الملك فيرنندو والملكة اليزابيث المنتصران في 1492 بعد تعهد مكتوب بعدم اضطهاد المسلمين و بالمحافظة علي حقوقهم ، تعهد ضمنه كتابيا بابا الفاتيكان في روما.

ايام بعد استلامهم الحكم، جمعوا كل مؤلفات و كتب العلماء و المفكرين المسلمين و احرقوها في حريق احتفالي عظيو ليمحوا من ذاكرة التاريخ اي فضل للحضارة الاسلامية علي العالم.  ثم نقضوا عهدهم وبدات المجازر للمسلمين ، يجمعوا  من بيوتهم ويذبحوا كالخرفان و يحرقون احياء وتحولت كل المساجد الي كنائس و احرقت كل المصاحف  و منعت وجرمت صلوات المسلمين. ومن لم يقتل وضع تحت المراقبة فاذا تحمم في يوم الجمعة او رفض اكل لحم الخنزيراورفض  شرب الخمر او ابدي اي مظهر من الانتماء للاسلام اخذ لمعتقلات تشيب لها الولدان، تحطم فيها عظام ارجلهم وايديهم و يقيدوا بالسلاسل واقفين فيغرف حجرية بحجم جسم الانسان لايجلسوا و لايشربو او ياكلوا و يتركوا حتي تسقط لحومهم عن عظامهم ،او تملا بطونهم بالماء حتي الاختناق ، او توضع اسياخ محمية في اجسادهم، او يوضعوا احياء في توابيت بها مسامير تقطع اجسامهم.

وكان هناك عذابا اختص به النساء المسلمات و هو تعرية المراة الامايستر عورتها و يجلسونها علي قبر من القبورو يضعون راسها بين ركبتيها و تربط بسلاسل حديديةو وتترك علي هذه الحال حتي تموت جوعا.

 مئات الالاف من المسلمين قتلوا بوحشية بعد عذاب وحشي كان يقوم به الرهبان المسيحيين و يشرفون عليه في غرف تعذيب انشات خصيصا في المعابد المسيحية. ولجان التفتيش كان اللقب الرسمي لتلك المجموعات و فيهم الرهبان الذين جابوا البلاد طولا و عرضا يبحثون عن اي اثر للمسلمين او المتعاطفين معهم ، في حقد و كراهية لم يشهد التاريخ مثلها و تتضاؤل امامها كراهية هتلر المانيا لليهود.

كل هذه الاحداث موثقة تاريخيا ،وعندما فتح جنود نابليون اسبانيا و اكتشفوا غرف التعذيب المخباة تحت معابد الراهبين كان يغمي علي كثير منه من هول ماراوه، وصوروا الات التعذب في كتبهم ووثقائقهم.

اوروبا الصليبية القديمة تطل براسها مرة اخري ببطا و ثقة، و هاهم يجبرون اللاجئين السوريين علي التنصر كشرط لاطعامهم و مساعدتهم ويحولون الاف من اللاجئات السوريات لسبايا تجارة الجنس و الدعارة.

اوصانا رسول الله باقباط مصر خيرا و زار عمر بن الخطاب كنائسهم في القدس و حرر اسراهم صلاح الدين الايوبي بعد انتصاره. فهاهو الشرق المتخلف باخلاقه الرفيعة و هاهي اوربا الحضارة بتاريخها المظلم و الذي يحاول ان يعود و يتكرر مرة اخري

keelyhesham@yahoo.com

]]>
contact@muslim-tec.com (د. هشام سيد) وجهة نظر Mon, 26 Sep 2016 13:36:52 +0200
مخالفات البرلمان للقانون والدستور http://almesryoon.com/وجهة-نظر/935163-مخالفات-البرلمان http://almesryoon.com/وجهة-نظر/935163-مخالفات-البرلمان

 أن الدستور هو كتاب الوطن الأول الذي يجب على كل سلطات الدولة، ومنها مجلس النواب، الالتزام بمواده المختلفة، لذلك التزامًا بالدستور - إصدار قانوني بناء وترميم الكنائس طبقًا للمادة 235 من الدستور والعدالة الانتقالية طبقا للمادة 241 من الدستور، وذلك قبل فض دور الانعقاد السنوي الأول".

ارتبطت مسيرة التطور السياسي ونمو الاتجاهات الديمقراطية في مختلف أنحاء العالم بدور البرلمانات الاستعمارية، الانطلاق لأفكار الحرية والمساواة والمشاركة السياسية الشعبية في الحكم. كما أن البرلمان كان منبع الحركة الوطنية والمطالبة بالاستقلال في الدول النامية خلال الفترة الاستعمارية ، منذ أوائل القرن العشرين.كذلك، فإن البرلمانات تساهم في تشكيل الرأي العام، وبلورة الاتجاهات السياسية العامة للنظام السياسي، وأداء أجهزة الدولة.وباعتبارها هياكل نيابية، فإن البرلمانات لديها الفرصة في التأثير على مختلف الاتجاهات والتيارات السياسية المتباينة داخل الدولة، والتأثير بالتالي في الرأي العام ككل.كما يعد البرلمان مكانا لعقد المناقشات الدائمة بين المواطنين المناقشات.نهم والحكوم، أيي يعد منبرا يعبر عن الاتفاق والاختلاف،

 وكثيرا ما تبث وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية هذه المناقشات .ولا يقتصر تأثير البرلمان في الرأي العام على النطاق الداخلي وإنما قد يمتد إلى النطاق الخارجي، فيما يسمى الدبلوماسية الشعبية، التي أصبحت إحدى العلامات البارزة في العلاقات الدولية المعاصرة، واستطاعت أن تشكل قنوات تأثير على الرأي العام الدولي.وتتميز الدبلوماسية البرلمانية بالمرونة والحركية، فهي لا تتم بين أشخاص رسميين يعبرون عن وجهة نظر جامدة للدولة، أو يحملون أوراق تفويض في مسائل معينة، وإنما بين أحزاب وقوى سياسية متباينة في برامجها وأهدافها في داخل دولها، بغض النظر عن كون هذه الأحزاب في الحكم أم لا.ر المحبة ونشر قضيتي وانتمائي

لان سن القوانين هو مما تختص به السلطة التشريعية تباشره وفقا للدستور في إطار وظيفتها الأصلية، وكان الأصل هو أن تتولى السلطة التشريعية بنفسها مباشرة هذه الوظيفة التي أسندها الدستور لها وأقامها عليها، إلا أن الدساتير المصرية جميعها، ومن بينها دستور سنة 1923، كان عليها أن توازن ما يقتضيه الفصل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية من تولى كل منها لوظائفها في المجال المحدد لها أصلا، بضرورة المحافظة على كيان الدولة وإقرار النظام في ربوعها إزاء ما قد تواجهه

أنهى البرلمان المصري دورته الأولى بالعديد من الإنجازات المهمة، أهمها إقرار 341 قانوناً كانت صدرت بقرارات من الرئيس الانتقالي عدلي منصور والرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، أثناء غياب البرلمان، ومنح الدستور البرلمان حق قبول أو رفض هذه القوانين خلال 15 يوماً. كما أصدر البرلمان لائحة داخلية جديدة، وزهاء 60 قانوناً ذات طابع مالي وإداري، فضلاً عن قانون بناء الكنائس والخدمة المدنية، وشكَّل البرلمان لجاناً لتقصي الحقائق نجحت إحداها في الكشف عن الفساد في عمليات توريد القمح لوزارة التموين، ما عجّل، إضافة إلى أسباب أخرى، في استقالة وزير التموين.

الإنجازات السابقة لم تمنع انتقاد أداء البرلمان وظهور حالة عامة من عدم الرضا يشترك فيها الرأي العام والإعلام وكثير من أعضاء البرلمان نفسه، وبالطبع لكل منهم أسبابه، فهناك من ينتقد أداء البرلمان بسبب تراجع دوره التشريعي لصالح الحكومة التي انفردت بتقديم مشاريع القوانين، وهناك من كان يراهن على توسيع دور البرلمان في وضع وتنفيذ السياسات ومراقبة أداء الحكومة، وهو ما لم يتحقق، حيث ظلت الحكومة لاعباً رئيساً، بينما اقتصر دور البرلمان على الدعم والتأييد، حيث غابت أو غيبت الاستجوابات والأسئلة وطلبات الإحاطة البرلمانية.

أخيراً، تركزت أغلب الانتقادات لأداء البرلمان على عدم التزامه ببعض مواد الدستور واللائحة الداخلية، مثل نص المادة 241، التي تلزم البرلمان بإصدار قانون العدالة الانتقالية، وتلزم المادة 109 أيضاً أعضاء البرلمان بتقديم إقرار ذمة مالية عند شغل العضوية، وعند تركها، وهو ما لم يلتزم به أكثر من نصف الأعضاء! كما أقر البرلمان الموازنة العامة للدولة للعام المقبل، من دون مناقشة الحساب الختامي، ولم تلتزم الحكومة أو البرلمان بالمادة 18 من الدستور، التي تنص على أن «تلتزم الدولة بتخصيص نسبة من الإنفاق الحكومي لا تقل عن 3 في المائة من الناتج القومي الإجمالي تتصاعد تدريجياً حتى تتفق مع المعدلات العالمية». كما نصت المادة 19 على التزام الدولة تخصيص 4 في المائة على الأقل من الناتج القومي للتعليم تتصاعد تدريجياً حتى تتفق مع المعدلات العالمية.

 أكثر من ذلك فإن اتفاق الحكومة على قرض صندوق النقد الدولي تسبب في مخالفة دستورية للبرلمان، فقد نصت المادة 127 على أنه «لا يجوز للسلطة التنفيذية الاقتراض أو الحصول على تمويل، أو الارتباط بمشروع غير مدرج في الموازنة المعتمدة، يترتب عليه إنفاق مبالغ من الخزانة العامة، إلا بعد الحصول على موافقة البرلمان وهو ما لم يحدث».

والثابت أن البرلمان ليس المؤسسة الوحيدة التي لا تلتزم بمواد الدستور، فثمة مؤسسات أخرى في الدولة تتجاهل مواد الدستور، حتى إن هناك من يرى أن الدستور الحالي شبه معطل، وهو ما يثير إشكاليات تتعلق بشرعية النظام وسلامة القوانين والتشريعات التي يصدرها البرلمان، لكن تلك المخالفات تعتبر مواءمات تشريعية وسياسية من وجهة نظر بعض فقهاء الدستور والنواب، علاوة على الحكومة، لأن هناك اختلافات في تفسير وتأويل بعض مواد الدستور، خصوصاً المتعلقة بتحديد نسبة للإنفاق على التعليم والصحة، كما أن هناك أولويات كثيرة وتحديات خارجية ومشكلات داخلية تستوجب سرعة الحركة، واتخاذ قرار مثل الاتفاق مع صندوق النقد، أضف إلى ذلك أن بعض مواد الدستور ارتبطت بالمناخ السياسي الذي عملت فيه لجنة الخمسين في أواخر عام 2013، ودفعتها إلى وضع مواد ذات طابع إجرائي، مثل إصدار قانون للعدالة الانتقالية في أول دورة انعقاد للبرلمان المنتخب، لكن اختلاف الأوضاع السياسية الحالية لا يشجع على إصدار هذا القانون المهم، وتكفي الإشارة هنا إلى موجة الرفض والانتقاد العام في الإعلام والبرلمان لتصريح وزير الشؤون القانونية ومجلس النواب مجدي العجاتي، في شأن إمكانية إجراء مصالحة مع أعضاء «الإخوان» الذين لم تتلوث أيديهم بالدماء. .خالف مجلس النواب المادة 241 من الدستور بعدما أنهى دور الانعقاد الأول له دون إصدار قانون العدالة الانتقالية. وتنص المادة 241 على: "يلتزم مجلس النواب في أول دور انعقاد له بعد نفاذ هذا الدستور بإصدار قانون للعدالة الانتقالية يكفل كشف الحقيقة، والمحاسبة، واقتراح أطر المصالحة الوطنية، وتعويض الضحايا، وذلك وفقاً للمعايير الدولية"، يذكر أن مجلس النواب أعلن إنهاء دور الانعقاد الأول مؤخرا دون إصدار القانون.

 أن الحكومة غير ملزمة، طبقا للنص الدستوري، بتقديم مشروع قانون للعدالة الانتقالية وأن الدستور ألزم مجلس النواب صراحة. و أنه من بنود مشروع قانون العدالة الانتقالية المنتظر، أن يتيح إمكانية التصالح مع عناصر جماعة الإخوان- المصنفة إرهابية بحكم قضائي- ممن لم يتورطوا في جرائم العنف والقتل ولم تنسب إليهم أفعال إجرامية.

   ** أن البرلمان عندما رفض قانون الخدمة المدنية فهو رفض قرار بقانون صدر في المرحلة الانتقالية وكان يتم العمل به. لان رفض البرلمان في وقت سابق قانون الخدمة المدنية لا يحرمه من مناقشة المشروع وتعديلاته في نفس الدورة البرلمانية، خاصة أن قانون الخدمة المدنية يعد من القوانين الملحة في البرلمان والتي ينبغي الانتهاء منها خلال هذه الدورة البرلمانية.لان عرض قانون الخدمة المدنية على البرلمان مرة أخرى بعد رفضه في وقت سابق أمر قانوني، أن مجلس النواب رفض القانون الذي قدمته الحكومة الذي كان ساري، ولكن ما تم تقديمه الآن هو مشروع قانون.

 أن قانون الخدمة المدنية الذي رفضه مجلس النواب غير القانون عرضته الحكومة على البرلمان، و أنه يجوز عرض القانون في نفس دور الانعقاد. أن الدستور لا يرتب عقوبة على مخالفة نصوصه إلا أن مخالفة نصوص الدستور في حد ذاتها تمثل جريمة ويقع باطلا كل ما يخالفه، ولابد أن ينجز مجلس النواب جميع القوانين المكملة للدستور في دور الانعقاد الأول. بالفعل تم تغييب هذا القانون، لأن التفكير السياسي كان معدوما، فعندما وضع القانون لم يكن مقصودا به التصالح مع جماعة الإخوان المسلمين، لأن الدستور وضع في ظل حرب ضروس بين الدولة والمجتمع من جهة، وجماعة الإخوان المسلمين من جهة أخرى، فلم تكن جماعة الإخوان هي المقصودة بالقانون. في المادة (241) على أن يلتزم مجلس النواب في أول دور انعقاد له بعد نفاذ هذا الدستور بإصدار قانون للعدالة الانتقالية يكفل كشف الحقيقة والمحاسبة، واقتراح أطر المصالحة الوطنية وتعويض الضحايا، وفقا للمعايير الدولية"     .أن الواضح من النصوص الدستورية صفة الوجوب، حيث إن النص بدأ يلتزم، وهذا يعنى أنه لابد أن يصدر المجلس تلك القانونين في دور الانعقاد الأول.

على أن الدستور لا يرتب عقوبة على مخالفة نصوصه إلا أن مخالفة نصوص الدستور في حد ذاتها تمثل جريمة ويقع باطلا كل ما يخالفه. وبرغم وضوح نص المادة 241 من الدستور، وتأكيدها على مخالفة مجلس النواب لتطبيق الدستور، إلا إن بعض الأعضاء يقومون بالدفاع عن المجلس ويتبرأون من المخالفة الصريحة الواضحة لنص الدستور، مبررين هذه المخالفة بأن الموعد الذي نص عليه الدستور غير إلزامي وأنه فقط موعد تنظيمي أن كل ماورد في الدستور مسئولية تنفيذه تقع على عاتق البرلمان. إن تغير المناخ السياسي لا يعني تجميد أو مخالفة مواد الدستور أو المطالبة بتعديل بعض مواده على رغم أنه لم يطبق، فمناط الحكم على الدستور يرتبط بتفعيله على أرض الواقع، وهو ما لم يتحقق لأسباب كثيرة، أهمها أن كثيراً من مواد الدستور يحتاج إلى إصدار قوانين وهي من ضمن الأولويات المطروحة على البرلمان، ويجب عليه استكمالها في الدورة البرلمانية المقبلة، لكن يبدو أن نقص الخبرة التشريعية لأعضائه (75 في المائة من الأعضاء يدخلون البرلمان لأول مرة)

دفعت الحكومة إلى تقديم مشاريع قوانين، كما أن إحالة مشاريع القوانين إلى مجلس الدولة لدراستها قبل عرضها على المجلس، ثم مراجعتها بعد الموافقة عليها، يطيل المدة الزمنية المطلوبة لإصدار أي قانون، والأهم أنه يجعل مجلس الدولة شريكاً ورقيباً في شكل سابق ولاحق على العملية التشريعية، وكانت المادة 190 من الدستور قد منحت هذا الحق لمجلس الدولة.

من المبكر الحكم على أداء البرلمان من خلال دورة واحدة، وتقييم فاعلية أداء نوابه، حيث انشغل الجميع بإصدار لائحة داخلية جديدة والانتهاء من انتخاب وتشكيل لجانه، والتوافق على شكل وأداء الجلسات وأسلوب رئيس البرلمان الدكتور علي عبد العال في إدارة الجلسات، خصوصاً أن الرجل جاء من الحقل الأكاديمي إلى فضاء السياسة والتشريع من دون خبرات سياسية، لذلك دخل في مشاحنات مع بعض النواب حول انحيازه الدائم للحكومة، وحرية الرأي والتعبير وحدود النقد، وتشغيل أو إيقاف التصويت الإلكتروني، والمدهش أن كبرى المشاكل التي تواجه البرلمان ورئيسه هي نقص خبرة النواب، وكثرة غيابهم! وبنسب لا تضمن أحياناً صحة انعقاد جلسات البرلمان والقيام بأعماله التشريعية والرقابية، ما دفع رئيس البرلمان إلى تهديد النواب المتغيبين بنشر أسمائهم في الصحافة وتطبيق الجزاءات الخاصة بمخالفة واجبات العضوية.

كل الاعتبارات السابقة لم تمنع ظهور أحكام متعجلة حول أداء ومستقبل البرلمان، واتسمت تلك الأحكام بحالة من الاستقطاب - أصبحت سمة في السياسة المصرية - بين راض عن أداء البرلمان وعن دعمه الدائم للرئيس والحكومة، وعن الثقة في أن البرلمان سيطور أدواره التشريعية والرقابية في الدورات المقبلة، ما يدعم جهود التنمية ودعم الشرعية والمشاركة السياسية، حيث سيكتسب الأعضاء خبرات برلمانية، وستنجح لجان تقصي الحقائق في ملاحقة الفساد في مؤسسات الدولة والقطاع العام.

 في المقابل هناك من ينتقد البرلمان بعنف ويقلل من حجم إنجازاته ويتهمه بالتبعية والاندماج في السلطة التنفيذية، وتغييب السياسة، وبالتالي يرى أن دوره في المستقبل سيظل محدوداً للغاية سواء في التشريع أو الرقابة على الحكومة، وذلك نتيجة تكوينه غير الحزبي، فغالبية النواب وبنسبة 51 في المائة كانوا أعضاء في الحزب «الوطني» (حزب مبارك) وقد ترشحوا من خلال أحزاب سياسية مختلفة، أي أن رجال وأفكار نظام مبارك تهيمن على البرلمان، كما أن غالبية النواب تنتمي لتكتل «في حب مصر»، وهو ليس حزباً وليس له برنامج سياسي وإنما كل ما يجمعه هو دعم الرئيس السيسي وحكومته، كذلك فإن 14 في المائة تقريباً من النواب هم من موظفي الدولة، إضافة إلى 11 في المائة من ضباط الشرطة والجيش السابقين، و24 في المائة من رجال الأعمال وأصحاب المشاريع والأعمال الحرة، وهي النسبة الأعلى لهذه الفئة في تاريخ البرلمان. بينما تراجعت نسبة اليسار والناصريين إلى 3 في المائة تقريباً. لكن وبغض النظر عن تركيب البرلمان فإنه من غير المنطقي الحكم على دوره في المستقبل، لأن هناك عوامل كثيرة لا تدخل في حسابات المتشائمين تتعلق بتطوير الخبرات البرلمانية للأعضاء، وإمكانية ظهور نجوم وقيادات برلمانية قادرة على تقديم استجوابات قوية، والأهم أن الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية المتوقعة نتيجة تطبيق الاتفاق مع صندوق النقد ستدفع الناخبين للضغط على النواب لتحسين أدائهم لمحاربة الفساد وتفعيل الدور الرقابي للحكومة، لكن التحسن سيظل محدوداً، ولن يصل إلى الحدود القصوى التي نص عليها الدستور ومن بينها سحب الثقة من الحكومة، وإقرار أو رفض أي حكومة جديدة.    فقد خالف البرلمان مؤخراً نص المادة 107 من الدستور حيث امتنع المجلس عن تنفيذ حكم قضائي بتصعيد الدكتور عمرو الشوبكى عقب حصوله على حكم من محكمة النقض بأحقيته في الفوز بمقعد الدقي والعجوزة. وخالف البرلمان نص المادة 101من الدستور بشأن تولى مجلس النواب سلطة التشريع، وذلك بشأن مشروع القانون المقدم من حزبي المصريين الأحرار والوفد، بشأن بناء وترميم الكنائس، حيث تم تحويله إلى الحكومة لدراسته أولا، وأيضا مشروع قانون العدالة الانتقالية المقدم من النائب فرج عامر، إضافة إلى قانون آخر مقدم من أحد الأعضاء البرلمانيين للمجلس، إضافة إلى قرض صندوق النقد الدولي، الذي تسبب في مخالفة دستورية، حيث نصت المادة 127 على أنه لا يجوز للسلطة التنفيذية الاقتراض، أو الحصول على تمويل، أو الارتباط بمشروع غير مدرج في الموازنة العامة المعتمدة، يترتب عليه إنفاق مبالغ من الخزانة العامة للدولة لمدة مقبلة، إلا بعد موافقة مجلس النواب، وهو مالم يحدث.

فيما خالف البرلمان نص المادة 130 من الدستور، حيث تجاهل المجلس مناقشة الاستجوابات التي تقدم بها النواب ضد وزير التموين بشأن فساد القمح، ووزير التربية والتعليم الهلالي الشربينى، بشأن تسريب الامتحانات، ما يعنى سقوط هذه الاستجوابات بنهاية دور الانعقاد الحالي. كما أقر المجلس الموازنة دون إجراء تعديلات على الميزانية الخاصة بقطاعي الصحة والتعليم، وهو ما يمثل مخالفة دستورية أخرى. أن الدستور نص في المادة (235) على أن "يصدر مجلس النواب في أول دور انعقاد له بعد العمل بهذا الدستور قانونا لتنظيم بناء وترميم الكنائس، بما يكفل حرية ممارسة المسيحيين لشعائرهم الدينية"،

 كما نص الدستور واستجاب مجلس النواب لجميع ملاحظات مجلس الدولة بشأن اللائحة الداخلية باستثناء الملاحظات الخاصة بإدراج موازنته رقمًا واحدًا وليس أبوابًا، وعدم إخضاعها لمراقبة جهاز المحاسبات، وإعفاء مكافآت النواب من الضرائب، حيث أصر البرلمان على الإبقاء على المادة 402 بلائحته والتي تنص على أن المجلس مستقل بموازنته وتدرج رقما واحدا في موازنة الدولة، وهى مادة مخالفة للدستور ولرأى مجلس الدولة الذي اعترض في تقريره عن اللائحة على أن الدستور حدد الجهات التي يتم إدراج موازناتها رقما واحدا في الموازنة العامة للدولة وهى الجهات القضائية والقوات المسلحة، ولا يجوز إدراج موازنة مجلس النواب رقما واحدا، وطالب مجلس الدولة البرلمان بأن يلتزم بالدستور.        إن الموازنة العامة لأي وزارة تقسم إلى 8 أبواب وكل باب يقسم إلى بنود وأي نقل من باب لباب بعد موافقة البرلمان على الموازنة مثل نقل الصرف من باب الاستثمارات للأجور لابد أن يصدر بقانون يقره البرلمان، كما أن النقل من بند إلى آخر في نفس الباب لابد أن يكون بقرار من وزير المالية، أما وضع الموازنة رقما واحدا فهي تتيح للجهة أن تصرف كما تشاء في أي باب وأي بند بدون حاجة لأي موافقة بقانون أو قرار من وزير المالية.

مندهش جدا من إصرار البرلمان على مخالفة الدستور في هذا الأمر، و أنه إذا تم الطعن بعدم الدستورية على اللائحة في هذه المادة سيترتب عليه أن يعد المجلس وضع موازنته من جديد وتبويبها.

كما أصر البرلمان على الإبقاء على المواد التي تمنع مراقبة موازنته من جهاز المحاسبات وهى المادة 407 من اللائحة الداخلية للمجلس، والتي تنص على: "يتولى المجلس حساباته بنفسه، ولرئيس المجلس أن يطلب من رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات ندب من يراه، لوضع تقرير يقدم إلى رئيس المجلس عن حسابات المجلس وطريقة تنفيذ موازنته أو عن أي شأن من الشئون المالية الأخرى للمجلس، كما تنص المادة 409 من اللائحة على "يضع مكتب المجلس خلال ثلاثين يوما من انتهاء السنة المالية الحساب الختامي لها ثم يحيله رئيس المجلس إلى لجنة حساباته لبحثه

 وتقديم تقرير عنه يعرض على المجلس في أول جلسة تالية". ورغم أن الجهاز المركزي للمحاسبات طلب تعديل هذه المواد لمخالفتها للدستور لكن البرلمان أصر على ألا يراقب جهاز المحاسبات موازنته ولا حساباته الختامية.

إن هذه المواد من اللائحة تخالف المادة 219 من الدستور التي حددت اختصاصات جهاز المحاسبات بأنه يراقب أموال الدولة والموازنات الخاصة حيث نصت على: "يتولى الجهاز المركزي للمحاسبات الرقابة على أموال الدولة والأشخاص الاعتبارية العامة والجهات الاخري التي يحددها القانون ومراقبة تنفيذ الموازنة العامة والموازنات المستقلة ومراجعة حساباتها الختامية"،

وهذا معناه أن الدستور يلزم بأن يراقب جهاز المحاسبات أموال الدولة، أن أموال البرلمان أموال عامة ولذلك فإن عدم مراقبة الجهاز لموازنة البرلمان يخالف الدستور أن دستور 71 لم يكن يحدد اختصاصات جهاز المحاسبات وكانت لائحة مجلس النواب لا تصدر بقانون فكان من الجائز أن اللائحة تنص على عدم مراقبة موازنة المجلس من قبل جهاز المحاسبات. ورفض البرلمان أيضا تنفيذ رأى مجلس الدولة برفض إعفاء المبالغ التي تصرف للنواب من جميع أنواع الضرائب والرسوم

 حيث استند مجلس الدولة إلى أن الدستور قانون مجلس النواب لم ينص على إعفاء مكافآت النواب من أية ضرائب أو رسوم فإنه يتعين الرجوع إلى القواعد العامة بشأن الإعفاء من الضرائب على ما يتقاضاه أعضاء مجلس النواب من مكافآت، وأرجع سبب تمسكه بإعفاء المكافآت النواب من الضرائب والرسوم إلى أن القوانين واللوائح استقرت على إعفاء المبالغ التي تدفع إلى أعضاء البرلمان من جميع أنواع الضرائب والرسوم وأن السماح بالحجز على مدفوعات النواب قد يمس استقلال السلطة التشريعية في مواجهة السلطة التنفيذية.          تعد هذه الوظيفة من أهم وظائف البرلمانات، تاريخيا وسياسيا. فمن الناحية التاريخية، تجسدت قيم الديمقراطية في إنشاء نظام للحكم يعتمد على تمثيل الشعب، وتحقيق حرية المشاركة والمساواة بين المواطنين، وارتكز هذا النظام على وجود هيئة تقوم بدور النيابة عن هذا الشعب في تقرير أمور حياته. وبلا شك، فإن أهم أمور تنظيم حياة المجتمع هي وضع القواعد التي يجب أن تسير عليها الكافة من أجل حماية قيم الحرية والمساواة. ولهذا، فإن دور البرلمان الأول أصبح هو وضع تلك القواعد، أي القوانين.واليوم، تعتبر وظيفة التشريع أبرز ما يقوم به البرلمان، حتى أن التسمية المرادفة للبرلمان في مختلف الثقافات المعاصرة هي المؤسسة أو السلطة التشريعية.

وبرغم أن المبادرة باقتراح القوانين وصياغتها في هيئة مشروعات تأتي غالبا من جانب السلطة التنفيذية، فإن ذلك لا ينفي دور البرلمان في مناقشتها وتعديلها قبل الموافقة عليها، وكذلك اقتراح قوانين جديدة.ومن المهم معرفة أن القوانين ليست مجرد رخص وعقوبات يصدرها المشرع، وإنما القانون تعبير عن إرادة المجتمع وأولوياته، التي يجسدها المشرع في صورة قواعد عامة تحكم التفاعلات بين الأفراد والجماعات وتنظم العمل والعيش المشترك بينهم. فالتشريع يأتي تاليا لوضع الأولويات السياسية وتحديد ملامح السياسات العامة المرغوبة، ولا يتم في فراغ، ومن هنا، نستطيع التحدث عن سياسة تشريعية. والذي يعبر عن تلك السياسة التشريعية هو منظومة القواعد والقوانين الموضوعة وكيفية وضعها وطريقة إنفاذها.ومن المهم، أيضا، معرفة نطاق الوظيفة التشريعية التي يمارسها البرلمان في إصدار القوانين.

 فالقاعدة العامة أن الإطار القانوني له مكونات عديدة، على رأسها الدستور، ثم القوانين، واللوائح التنفيذية، والقرارات الوزارية والتعليمات الإدارية، بالإضافة إلى الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي توقع عليها الدولة.فبالنسبة للدستور، فمرجعه الأصلي هو الشعب، لأن الدستور أعلى مرتبة من القوانين، وهو الذي يعبر عن القيم الأساسية للمجتمع وطبيعة نظام الحكم ككل، وبالتالي لابد أن يكون للشعب الرأي المباشر فيه. أما دور البرلمان فيتمثل في مناقشة تعديل الدستور.

وبالنسبة للاتفاقيات والمعاهدات الدولية، فإن السلطة التنفيذية هي التي توقع عليها، لأنها المتحدث بإسم الدولة أمام العالم الخارجي، ويكون دور البرلمان هو الموافقة على تلك الاتفاقيات والمعاهدات قبل التوقيع عليها نهائيا، أو التصديق عليها بعد التوقيع فعلا.وسلطة تصديق البرلمان على المعاهدات تجعله فاعلا ومؤثرا في ترسيم حدود النشاط الدبلوماسي للحكومة ، وخصوصا المعاهدات التي تؤثر على سيادة الدولة أو موارد المجتمع، مثل معاهدات التحالف أو التجارة أو القروض الكبيرة أو تعديل الحدود أو أراضي الدولة  ومن هنا، تنصرف الوظيفة التشريعية للبرلمان إلى وضع القوانين أساسا. وهذه الوظيفة هي التي تجعل البرلمان من أهم سلطات الدولة، باعتباره ممثل الأمة ولأنه الذي يسن القوانين ويعدلها ويلغيها، ومن الضروري موافقته على كل المشروعات والقوانين التي تقدمها السلطة التنفيذية.أضف إلى ذلك أن تنفيذ سياسة الوزارة يتوقف عادة على ثقة البرلمان، وأن القوانين هي التي تحدد مجالات النشاط الحكومي.

المبالغ التي تصرف للنواب من جميع أنواع الضرائب والرسوم

 حيث استند مجلس الدولة إلى أن الدستور قانون مجلس النواب لم ينص على إعفاء مكافآت النواب من أية ضرائب أو رسوم فإنه يتعين الرجوع إلى القواعد العامة بشأن الإعفاء من الضرائب على ما يتقاضاه أعضاء مجلس النواب من مكافآت، وأرجع سبب تمسكه بإعفاء المكافآت النواب من الضرائب والرسوم إلى أن القوانين واللوائح استقرت على إعفاء المبالغ التي تدفع إلى أعضاء البرلمان من جميع أنواع الضرائب والرسوم وأن السماح بالحجز على مدفوعات النواب قد يمس استقلال السلطة التشريعية في مواجهة السلطة التنفيذية.          تعد هذه الوظيفة من أهم وظائف البرلمانات، تاريخيا وسياسيا. فمن الناحية التاريخية، تجسدت قيم الديمقراطية في إنشاء نظام للحكم يعتمد على تمثيل الشعب، وتحقيق حرية المشاركة والمساواة بين المواطنين، وارتكز هذا النظام على وجود هيئة تقوم بدور النيابة عن هذا الشعب في تقرير أمور حياته. وبلا شك، فإن أهم أمور تنظيم حياة المجتمع هي وضع القواعد التي يجب أن تسير عليها الكافة من أجل حماية قيم الحرية والمساواة. ولهذا، فإن دور البرلمان الأول أصبح هو وضع تلك القواعد، أي القوانين.واليوم، تعتبر وظيفة التشريع أبرز ما يقوم به البرلمان، حتى أن التسمية المرادفة للبرلمان في مختلف الثقافات المعاصرة هي المؤسسة أو السلطة التشريعية.

وبرغم أن المبادرة باقتراح القوانين وصياغتها في هيئة مشروعات تأتي غالبا من جانب السلطة التنفيذية، فإن ذلك لا ينفي دور البرلمان في مناقشتها وتعديلها قبل الموافقة عليها، وكذلك اقتراح قوانين جديدة.ومن المهم معرفة أن القوانين ليست مجرد رخص وعقوبات يصدرها المشرع، وإنما القانون تعبير عن إرادة المجتمع وأولوياته، التي يجسدها المشرع في صورة قواعد عامة تحكم التفاعلات بين الأفراد والجماعات وتنظم العمل والعيش المشترك بينهم. فالتشريع يأتي تاليا لوضع الأولويات السياسية وتحديد ملامح السياسات العامة المرغوبة، ولا يتم في فراغ، ومن هنا، نستطيع التحدث عن سياسة تشريعية. والذي يعبر عن تلك السياسة التشريعية هو منظومة القواعد والقوانين الموضوعة وكيفية وضعها وطريقة إنفاذها.ومن المهم، أيضا، معرفة نطاق الوظيفة التشريعية التي يمارسها البرلمان في إصدار القوانين.

 فالقاعدة العامة أن الإطار القانوني له مكونات عديدة، على رأسها الدستور، ثم القوانين، واللوائح التنفيذية، والقرارات الوزارية والتعليمات الإدارية، بالإضافة إلى الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي توقع عليها الدولة.فبالنسبة للدستور، فمرجعه الأصلي هو الشعب، لأن الدستور أعلى مرتبة من القوانين، وهو الذي يعبر عن القيم الأساسية للمجتمع وطبيعة نظام الحكم ككل، وبالتالي لابد أن يكون للشعب الرأي المباشر فيه. أما دور البرلمان فيتمثل في مناقشة تعديل الدستور.

وبالنسبة للاتفاقيات والمعاهدات الدولية، فإن السلطة التنفيذية هي التي توقع عليها، لأنها المتحدث بإسم الدولة أمام العالم الخارجي، ويكون دور البرلمان هو الموافقة على تلك الاتفاقيات والمعاهدات قبل التوقيع عليها نهائيا، أو التصديق عليها بعد التوقيع فعلا.وسلطة تصديق البرلمان على المعاهدات تجعله فاعلا ومؤثرا في ترسيم حدود النشاط الدبلوماسي للحكومة ، وخصوصا المعاهدات التي تؤثر على سيادة الدولة أو موارد المجتمع، مثل معاهدات التحالف أو التجارة أو القروض الكبيرة أو تعديل الحدود أو أراضي الدولة  ومن هنا، تنصرف الوظيفة التشريعية للبرلمان إلى وضع القوانين أساسا. وهذه الوظيفة هي التي تجعل البرلمان من أهم سلطات الدولة، باعتباره ممثل الأمة ولأنه الذي يسن القوانين ويعدلها ويلغيها، ومن الضروري موافقته على كل المشروعات والقوانين التي تقدمها السلطة التنفيذية.أضف إلى ذلك أن تنفيذ سياسة الوزارة يتوقف عادة على ثقة البرلمان، وأن القوانين هي التي تحدد مجالات النشاط الحكومي.

]]>
contact@muslim-tec.com (د. عادل عامر) وجهة نظر Mon, 26 Sep 2016 13:36:48 +0200
فوضي حتي في الأحياء الراقية http://almesryoon.com/وجهة-نظر/935161-فوضي-حتي-في-الأحياء-الراقية http://almesryoon.com/وجهة-نظر/935161-فوضي-حتي-في-الأحياء-الراقية

أثناء سيري في شارع الدقي والمؤدي الي جامعة القاهرة صباحاً-السادسة والربع- شاهدت مناظر القمامة المبعثرة  تعبث فيها القطط الضالة بالشارع وعند مدخل الشوراع الجانبية وأمام المحلات بصورة غير حضارية بالمرة، لا تليق بمستوي ساكني تلك المنطقة ولا تعكس مستوي ثقافتهم المعيشية، والأغرب أن بالشارع أحد سفارات لدولة أجنبية ومدخل لمجموعة مدراس أيضاً أجنبية، فضلاً علي أن تلك المناظر شكل من أشكال التلوث البصري  فتؤذي الأعين فضلاً عن أنها تزيد من التلوث الميكروبي وإنتشار الحشرات ومعها الأمراض.

سألت أحد أصحاب سوبر ماركت بالشارع عن معضلة تجميع القمامة في أكياس خاصة بها أو حتي براميل علي ناصية كل شارع،سوف لا تكلف المحافظة أو الأهالي سوي جنيهات معدودة، فتكلم بصورة شديدة السلبية عن المحافظة والمسئولين عن تلك الظاهرة في عدم إهتمامهم بعملهم ودورهم في القيام علي هذا الأمر، حيث يتقاضون أجور مقابل ذلك إلا أنهم-من وجهة نظر الرجل-مشغولون بأمور أخري، وهل يوجد بالمحافظة نقص في عمال النظافة؟ فإن كان ذلك هو السبب فلماذا لا يتم تعيين عمال بأجور معقولة، أو يتم إسناد النظافة للشركات الخاصة المتخصصة حيث أن ذلك سوف يجعل الموضوع أكثر جدية فيه تفعيل مبدأ الثواب والعقاب وبعيدا عن الترهل الحكومي والإهمال في مساءلة البعض من العمال والموظفين.

من الظلم إذن الحكم علي الأحياء الشعبية أو العشوائيات وإتهام ساكنيها بقلة الأهتمام بنظافة الشوراع أو السلوكيات العشوائية، حيث المقارنة مع تلك الأحياء الراقية سوف تكون ظالمة نظراً لتدني مستوي المعيشة أو حجم إهتمام المسئولين بهؤلاء الفقراء بالطبع أقل منه مع السادة ساكني العمارات الفخمة، لأنه بالطبع بعض هؤلاء هم المسئولين أنفسهم.

لماذا إعتاد الناس علي رؤية تلك المناظر وتماهوا وتعايشوا معها بتلك السهولة؟ وهل عندما يخرج ساكني تلك الأحياء الراقية لعملهم أو قضاء حوائجهم، ألا يصيبهم ذلك بالكآبة في بداية يومهم؟ وماذا لو أنهم تعاونوا مع المسئولين في المحافظة علي نظافة شورارعهم والإهتمام بها وتشجير الأماكن التي تصلح لذلك، بالتأكيد سوف يبدأون يومهم بمناظر تسرهم بما ينعكس علي سلوكياتهم في أعمالهم وتفاؤلهم بالعموم هذا بالإضافة الي وقايتهم من مخاطر إنتشار الأمراض.  

]]>
contact@muslim-tec.com ( د. رضا محمد طه) وجهة نظر Mon, 26 Sep 2016 13:34:58 +0200
لقد بدأ العام الدراسي .. لينتهي !! http://almesryoon.com/وجهة-نظر/935159-لقد-بدأ-العام-الدراسي-لينتهي http://almesryoon.com/وجهة-نظر/935159-لقد-بدأ-العام-الدراسي-لينتهي

مضت الإجازة سريعاً .. وكأنها كانت يوماً .. أو بعض يوماً .. ذهبت أيام الراحة ، والإسترخاء الطويل .. ذهبت الأجازة فلم يعد هناك وقت للسهر حتي الصبح ، ثم النوم لفترات متأخرة وحتي ظهيرة أو عصر اليوم التالي .. انقضت أجازة الصيف .. برحلاتها لبؤر السياحة والسباحة والترفية ، ليعاود طلابنا رحلتهم مع عناء الإستيقاظ مبكراً ، لأجل الذهاب لمدارسهم ثم العودة للمذاكرة .. فهم يودعون أجازتهم التي إنقضت بسلام .

ها هو أيام أيام العام الدراسي .. كعادته .. شيئ من الفوضي والضجيج ، وحشود طلابية غير منظمة ، مصحوبه بأعداد هائلة من أولياء الأمور .. أطفال ما بين الخمس والست سنوات ، فارقوا أحضان أمهاتهم وهو في حالة بكاء شديدة ، تركوا أمهاتهم وهم يضرحون ويمسكون بثيابهن كارهين لذلك الفراق ، ولكن لا مفر من فراق الصغار لمهودهم ، ليبدأوا رحلة التعرف علي أصحاب وقرناء داخل حجرة الفصل .. أما التلاميذ القدامي ، فهم فرحون بالعودة للحرم المدرسي ، تراهم  يجرون هنا وهناك .. يرتعون .. ويلعبون .. يستقبلون زملائهم بالأحضان .. مهنئين بعضهم البعض بالعام الدراسي السعيد ..

دقائق .. وينتظم التلاميذ داخل الطابور المدرسي .. يبدأ مدير المدرسة ، بإلقاء كلمته مهنئاً الطلاب بالعام الدراسي الجديد .. يوصيهم بإتباع النظام والنظافة وحسن معاملة زملائهم .. يشدد في وصاياه علي ضرورة المذاكرة لنيل التفوق .. ثم يحيي طلاب المدرسة ، علم مصر العظيم .. ثم يصعدون لفصولهم ..

يبدأ معلمو الفصول تبادل التهنئة مع طلابهم .. ثم يبدأ كل معلم التعرف علي طلاب فصوله .. مبتسماً في وجوهم .. متمنياً للجميع النجاح والفلاح .. بعد حثهم علي الجد والكفاح .

أما هؤلاء الكسالي ، فهم دائماً متعجلون علي إنتهاء العام الدراسي .. فطالما بدأ العام الدراسي فسوف ينتهي .. فما كان للعام الدراسي أن تنقضي أيامه ، إلا بعدما يبدأ ، حتي يبدأ معه العد التنازلي .. فتجد الأيام والشهور سريعة .. حتي تستشعر نفسك في حالة تعجب ، من هرولة تلك الأيام .. إنه الوقت الذي لا يتوقف .. بل ويمضي بلا رجعة .. وكذلك أعمارنا !!

وما منا ينكر لذة اليوم الدراسي .. وتلك الصحبة الجميلة .. فالتلاميذ تارة في فصولهم يتعلمون .. وتارة في فناء المدرسة ، مستمتعون بحصة التربية الرياضية وألعابها وفقراتها وجريها ولهوها ومرحها ، تلك الأمور التي يُدخل البهجة علي فلذات أكبادنا ..

الطلاب يتنافسون علي مدار العام الدراسي .. فرادي وجماعات .. يشتركون في المسابقات .. لتحقيق المراكز الأولي ونيل الجوائز القيمة .. عام دراسي سبقه أعوام ، ويليه أعوام وسنوات أخري .. وتبقي المدرسة هي الكعبة التي يقصدها كل متعلم .. بل وتظل المدرسة هي المؤسسة التي يتخرج منها الطبيب والمهندس والقاضي والضابط وأولي العلم الفضلاء .. وكل ذي مكانة سامية .

هنيئاً لكم طلابي الكرام الأبرار بعامكم الدراسي الحميد .. طبتم متفوقون .. حفظكم رب العالمين .. ظللتم متمتعون بنعمة الصحة .. وبركة التفوق .. ونعمة التوفيق في المحافظة علي ذلك التفوق .. أيها المتعجلون علي إنتهاء العام الدراسي .. مهلاً مهلاً .. فلا مجال لكسول ، لا يعرف قيمة العلم .. فعليكم ببذل الجهد في المذاكرة .. حتي ينتهي العام ، وعلي صدروركم وسام الفخر بتفوقكم .. ثم تنعموا بالأجازة المدرسية .. فكما بدأ العام الدراسي في خير .. ندعو الله القدير أن يمر علي أمتنا وأبنائنا وكله خير .. ثم ينتهي علي خير .. ويجعل حال طلابنا في خير .. سعدت قلوبكم أحبابي .. وفي وجوهكم أتوسم كل خير .. كل عام دراسي أنتم في بهاء وخير !!

Amirshafik85@yahoo.com

]]>
contact@muslim-tec.com (أمير شفيق حسانين) وجهة نظر Mon, 26 Sep 2016 13:34:53 +0200
ماسبيرو .. حكاوى وبلاوى !!! http://almesryoon.com/وجهة-نظر/934451-ماسبيرو-حكاوى-وبلاوى http://almesryoon.com/وجهة-نظر/934451-ماسبيرو-حكاوى-وبلاوى

-  صباح  أمس  حدث شيىء غريب جداً  , حيث  حضر اللواء محمد عبد الجواد طنطاوى رئيس قطاع الأمن الى مبنى ماسبيرو فى الساعة السادسة صباحا  - على غير العادة -   وذلك  بناء على تعليمات من جهة رفيعة المستوى  وقد تم الإستماع الى شهادته حول حقيقة وجود أعداد كبيرة من المنتمين لبعض الجماعات والحركات السياسية داخل المبنى  . الأكثر غرابة   أنه فى اثناء ذلك  لوحظ  خروج شوال بلاستيك أبيض   - أيوه شوال بالمعنى المعروف -  به مستندات وأوراق   تؤكد مصادرنا المطلعة أنها مهمة للغاية ,  وتم نقله  لإحدى الجهات المهمة  وهنا نتساءل : أين ذهب هذا ( الشوال ) وما هى طبيعة الأوراق والمستندات الموجودة به ؟!!!! .

 

- جهات عليا طلبت من صفاء حجازى رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون  تقديم استقالتها من منصبها يوم الخميس الماضى عقب فضيحة إذاعة حوار قديم للرئيس السيسى لإحدى القنوات الأمريكية على أنه جديد ؟ .. مصادرنا المطلعة أكدت أن صفاء رفضت تقديم استقالتها وأجرت العديد من الإتصالات بشخصيات نافذة فى الدولة لعدم إجبارها على تقديم الإستقالة .

 

- تحقق صفاء حجازي رئيس اتحاد الاذاعه والتليفزيون ورئيس قطاع الأمن محمد عبدالجواد  في بلاغات مقدمه بشأن بعض المتعاملين مع  المبني من الخارج و بموافقه القطاع الاقتصادي , ومن بينهم أحد الأشخاص  الذى تعاقد مع شوقية عباس لتقديم برنامج  على شاشة إحدى القنوات التابعة لقطاع التليفزيون مقابل عشرة آلاف جنيه للحلقة الواحدة   , الجدير بالذكر أن التحريات الأمنية أكدت أن شقيقة هذا الشخص وزوجها  يحصلون على دعم مالى من بعض المنظمات والجاليات المصرية فى الخارج وكذلك من بعض الجهات المعادية لمصر  !!! .

 

- فضيحة جديدة تتعلق بإهدار المال العام داخل عزبة حسين زين – قطاع القنوات المتخصصة سابقاً -  حيث كشف تقرير صادر عن الجهاز المركزى للمحاسبات عن  صرف نوبات عمل  من قيادات قطاع القنوات المتخصصة، لبعض العاملين بموجب قرار لجنة الإشراف والأجور، دون العرض على مجلس الأمناء للاعتماد، إلى جانب صرف حوافز مونتاج للعاملين بالقطاع طبقا للمقرر كحد أقصى لكل قطاع، كما كشف تقرير الجهاز عن  استمرار القطاع فى صرف مقابل تخطيط وإشراف ومتابعة للعاملين، والخاصة بكل من رئيس القطاع  والنواب ورؤساء القنوات ورؤساء الإدارات المركزية ومديرى العموم، بالمخالفة للقانون الذى يستلزم أن يتم صرف تلك المبالغ بمعرفة مجلس الأعضاء المنتدبين، وقد تخطى  إجمالى المبالغ التى تم صرفها تحت هذا البند،  الـ8 ملايين جنيه عن عام 2015 فقط . والسؤال : هل يقوم حسين زين وقيادات قطاع المتخصصة برد هذه الملايين الثمانية التى تم صرفها لهم بالمخالفة للوائح والقوانين ؟!!!.

 

-  السطور القادمة عبارة عن رسالة  موجودة  على صفحة المركز الصحفى بوزارة الإعلام  وهى الصفحة الرسمية لإتحاد الإذاعة والتليفزيون , وأنا شخصيا لا أعرف كاتبها  وهو الفنان التشكيلى السعيد رستم ولكن أعجبنى مضمونها وأتفق معه فيما تضمنته الرسالة  من ملاحظات جديرة بالدراسة والإهتمام ولذلك قررت نشرها كاملة :

  " الي الأستاذة صفاء حجازي...... بعد التحية.. قناة ماسبيرو زمان كان يمكن استثمارها بشكل ممتاز لكن للأسف الشديد من يدير هذه القناة ليس له في الإدارة او الإعلام من أساسه والمشكلة يا أستاذة  صفاء ان القنوات التي تبث مواد قديمة ولها قيمة تاريخية لا يصح أن تخلط معها مواد حديثة ولها صفة الحداثة وهذا ما يحدث في ماسبيرو زمان بمعني أن الأبيض والأسود مع الألوان وهذا خطا فادح من وجهة نظري حسب مارأيته في القنوات المشابهة واري ان القناة حتى  تحقق النجاح المطلوب لابد أن تبدا في إذاعة المواد من اول يوم إرسال التليفزيون في23يوليوعام 1960مثل القران الكريم ونشرات الأخبار والبرامج السياسية والمسلسلات والأفلام والأغاني والحفلات ونقل الإذاعات الخارچية والسلام الجمهوري في نهاية الإرسال أما إذاعة شوية ابيض وأسود وشوية الوان فهذا يعتبر سمك لبن تمر هندي إلا اذا كان التليفزيون لا يملك الأرشيف الكامل لحقبة الستينات وهذه مصيبة اما اذا كانت موجودة ولا يتم إذاعتها فالمصيبة أعظم ؟!!! .

]]>
contact@muslim-tec.com (محمد طرابيه) وجهة نظر Sun, 25 Sep 2016 13:39:45 +0200
القصرى خفير سواحل http://almesryoon.com/وجهة-نظر/934449-القصرى-خفير-سواحل http://almesryoon.com/وجهة-نظر/934449-القصرى-خفير-سواحل

منظر الاسكندرية عندما تراه من البحر تجده منتهى الروعة ،  وبانوراما أفضل ألف مرة من السير فى الشوارع واكوام القمامة واحتلال البلطجية للشواطىء برعاية المحافظة الى اّخر الصور السلبية

وعليه قمت ومجموعة من الزملاء الصحفيين بلجنة الاداء النقابى برحلة بحرية داخل البحر بحوالى 3 كيلو .. فجأة ظهرت لنا لنش وهاجمنا بشدة حتى ارتبكنا و توقفنا وتوقعنا قيامنا بارتكاب مصيبة عظمى .. ووقف اللنش المهاجم لنا وأظهرمن فيه شخصياتهم بأنهم خفر السواحل  ، وسألونا كيف نسير وأين التصريح

أفهمناهم ان المركب بتنسيق مع المحافظة وطالبنهم بالحديث مع المندوب ، كما أننا داخل حيز محدود يسير فيه مراكب الصيد وغيرها .. الا أنهم أصروا على التصريح ، مع اعطاء بعضهم دروس فى حماية السواحل وعدم التجاوز .. حتى ظننت من يومها ان مرور أى مركب مستحيل أو لا يمكن أبدا !

ولكن مع عبور كل هذه المراكب التى يطلق عليها الهجرة غير الشرعية .. أيقنت ان الذى يحدث هو " سيناريو " على طريقة خفر زمان  والعبارة المشهورة : مين هناك

وتأتى الاجابة مختلطة بصوت الامواج : مركب غير شرعى

لا ممكن أبدا

باقول غير شرعى .. ومعايا 360 واحد

طب بس المرة دى

]]>
contact@muslim-tec.com (علي القماش) وجهة نظر Sun, 25 Sep 2016 13:37:51 +0200
إدارة شكاوى الجماهير.. (تفقد الرعية بطريقة اليكترونية ) http://almesryoon.com/وجهة-نظر/934447-إدارة-شكاوى-الجماهير-تفقد-الرعية-بطريقة-اليكترونية http://almesryoon.com/وجهة-نظر/934447-إدارة-شكاوى-الجماهير-تفقد-الرعية-بطريقة-اليكترونية

لما كان من أخطر الواجبات وأهم الإلتزامات على أصحاب الرئاسات تفقد الرعية والوقوف على أحوالهم المعيشية وحمايتهم من أصحاب المفاسد الإدارية.

]]>
contact@muslim-tec.com (المستشار / حمدى الشيوي) وجهة نظر Sun, 25 Sep 2016 13:36:20 +0200
سبعة مشاهد من سفينة مصر الغارقة http://almesryoon.com/وجهة-نظر/934445-سبعة-مشاهد-من-سفينة-مصر-الغارقة http://almesryoon.com/وجهة-نظر/934445-سبعة-مشاهد-من-سفينة-مصر-الغارقة

 (1)

    أقف الآن على حافة سفينة مصر، انتظر دوري في الغرق، أو أنتظر منقذًا من السماء أو فارسًا على جواد أبيض مجنح يحملنا كصاحبات الخدور بين يديه أو على جناحه، أو أنتظر الثالثة وهي أن نتحرك للننقذ أنفسنا، أقف الآن على حافة سفينة مصر الجانحة أنقل لكم صورًا مما فيها.

 

 (2)

    الصورة الأولى: هناك ستمائة شخص، ليس خمسة ولا عشرة ولا خمسين، ولا حتى مائة، بل ستمائة شخص، تجمعوا – في بلد فيه شرطي أو مخبر لكل مواطن وفي بلد لو تجمع فيه عشرة للمعارضة السلمية لعلم أمرهم وقبض عليهم – ستمائة شخص يتجمعون في دولة فيها شرطة، ثم يركبون مركبًا من مدينة ساحلية معروفة وليس من نقطة مجهولة على شاطئ، ثم تتحرك بهم المركب إلى عرض البحر في دولة بها خفر السواحل المشهور.

 

(3)

    الصورة الثانية: يبدأ المركب في الغرق في الساعة الخامسة والنصف صباحًا، ويرسل الركاب مئات من رسائل الاستغاثة إلى ذويهم وألى آخرين، وهؤلاء يخبرون أجهزة الدولة المعنية، وإذا بأول انتشال يتم في الساعة الثانية عشرة ظهرًا، أي بعد مرور ست ساعات ونصف !!!.

 

(4)

    الصورة الثالثة: موقع غرق المركب يبعد (31.8 كم) [17.2 ميلًا بحريًا (عقدة)] عن قاعدة أبو قير البحرية، أكبر القواعد البحرية المصرية والقاعدة الرئيسية للقوات البحرية، فلو أن سفنًا تحركت من القاعدة البحرية بسرعة متوسطة هي 20 عقدة في الساعة، فستصل لموقع الغرق خلال أقل من ساعة، لا نقول تصل في ساعة بل أقل من ساعة، ولكن الذي حدث أن أول انقاد تم بعد ست ساعات ونصف، ومن خلال الأهالي أيضًا !، أرأيتم كم هي غالية أرواح المصريين !.

 

 

(5)

    الصورة الرابعة: تأكد موت 160 حتى الآن معظمهم من المصريين، وكلهم من البشر !!، ومع ذلك فلا يوجد أي مظاهر للانزعاج أو الحداد عند الدولة المصرية، ولا أعلن الحداد حتى كإجراء رمزي مخادع، حتى هذه لم تفعلها الحكومة.

 

(6)

    الصورة الخامسة: غرق المركب صباح يوم الأربعاء وتأكد وفاة المئات في نفس اليوم، ورئيس الوزراء – الذي لم يكلف نفسه زيارة الموقع وتفقد أجواء الكارثة ومواساة الأهالي – يدعو لاجتماع (عاجل)، عاجل عنده ليس معناها مساء الأربعاء، ولا الخميس، (عاجل) عنده هو يوم (السبت).

 

 (7)

    الصورة السادسة: ولأن من لم يسرع لنجدة الأحياء حتى تحولوا لجثث لا ينتظر منه أن يهتم بشأن الجثث، فإن الحكومة التي لم ترسل النجدة لإنقاذهم لم ترسل حتى الآن سيارات مجهزة بثلاجات لحفظ الجثث ونقلها، فانتشرت الصور عبر مواقع التواصل توضح الأهالي وهم بالجهود الذاتية يضعون قوالب الثلج في عشوائية فوق الجثث التي في العراء، في صور لا يتصور أن تكون إلا في مجاهل أفريقيا أو في أشد الدول بؤسًا !!، وتذكرت مقولة (سيتعجب الجان كيف وصلنا لهذا) !!.

 

(8)

    الصورة السابعة: صورة من الألبوم، ليست قديمة تمامًا، منذ ثلاثة أعوام ونصف فقط، فقط ثلاثة أعوام ونصف، حيث تعرضت مركب صيد تقل 12 صيادًا للغرق عند ساحل رأس الحكمة، ليس ستمائة انسان، بل 12، تعالوا نتعرف على الصورة كما نشرتها صحف: الموجز، المصري اليوم، اليوم السابع يوم 8 يناير 2013، والنص لجريدة المصري اليوم:

الرئيس محمد مرسي، يتابع عمليات إنقاذ قارب الصيد الذي تعرض للغرق أمام سواحل مطروح، وعلى متنه من 10 إلى 12 صيادًا . . . الرئيس مرسي اتصل بكل من وزير الدفاع، ومحافظ مطروح، للتعرف على آخر جهود إنقاذ مجموعة الصيادين الذين كانوا على متن القارب. . . أمر وزير الدفاع بدفع طائرتين مروحيتين بالإضافة إلى طائرة نقل كبيرة من طراز (سي 130)، إلى جانب تحرك سفينة حربية من قاعدة الإسكندرية البحرية لتنفيذ أعمال البحث والإنقاذ عن طاقم مركب الصيد، وأكد المتحدث أن الطائرات وصلت إلى منطقة الحدث، وقامت بإنزال قاربين مطاطيين مجهزين بوسائل الإعاشة في منطقة غرق السفينة، وتقوم الوحدات حاليًا بجهود البحث والإنقاذ في ظل ظروف جوية وبحرية بالغة الصعوبة، وأنه جارٍ متابعة الموقف من قبل القوات المسلحة .

 

 

(9)

سفينة رشيد غرقت وانتهى أمرها، فمن ينقذ سفينة الوطن التي توشك أن تلحق بها ؟!!!.

 

م/يحيى حسن عمر

yehia_h_omar@yahoo.com

]]>
contact@muslim-tec.com (م. يحيى حسن عمر) وجهة نظر Sun, 25 Sep 2016 13:36:15 +0200