مصر تطلب استبعاد الشركات الأمريكية من دراسات «سد النهضة»

مصر تطلب استبعاد الشركات الأمريكية من دراسات «سد النهضة»
 
طارق الديب
الخميس, 09 أكتوير 2014 20:58

بينما تحاول الحكومة المصرية دراسة الملفات التي تسلمتها من نظيرتها الإثيوبية بشأن العمليات الإنشائية بالسد الإثيوبي، تواترت أنباء عن أن الحكومة تسعي للإطاحة بالشركات الأمريكية التي تساعدها في الدراسات الفنية للسد الإثيوبي.

وقالت مصادر معنية بملف سد النهضة، إن "وزير الري الدكتور حسام مغازي، طلب من وزراء الري بدولتي السودان وإثيوبيا، استبعاد الشركات الأمريكية من الدراسات الفنية وذلك في الاجتماع الذي تم في أديس أبابا أوائل الشهر الماضي".

يأتي هذا في الوقت الذي نفت فيه الحكومة استبعاد الشركات الأمريكية وأكدت في بيان] رسمي لوزارة الموارد المائية والري، أن الحديث عن في هذا الموضوع يتصل بقضية الأمن المائي المصري وثيقة الصلة بالأمن القومي للدولة.

وقالت الوزارة: "الأمر أصبح يمس الموقف التفاوضي المصري ويُعيق المفاوض المصري عن أداء مهمته حيث أن كل ما يتعلق باختيار المكاتب الاستشارية الدولية التي ستقوم بالدراسات المتفق عليها هو من صميم عمل أعضاء اللجنة الثلاثية المكونة من الدول الثلاثة مصر والسودان وإثيوبيا فى إطار الشروط والقواعد المتفق عليها بين الدول في إطار من الشفافية وذلك لإتمام عملية الاختيار وسوف يعلن عن ذلك في التوقيت المناسب".

وأوضحت الوزارة، أنه تقرر بعد التشاور مع وزراء الموارد المائية بكل من إثيوبيا والسودان تقديم موعد عقد الاجتماع الثاني للجنة الثلاثية ليكون خلال الفترة (16-17) أكتوبر الجاري بالقاهرة وذلك لظروف تتعلق بارتباطات خاصة بالوزراء.

يُذكر أن الحكومة طالبت كافة وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية توخي الدقة في التعامل مع مثل هذه الموضوعات وثيقة الصِّلة بالأمن المائي المصري الذي لا ينفصل عن أمن مصر القومي.

 
اشترك على صفحة المصريون الجديدة على الفيس بوك لتتابع الأخبار لحظة بلحظة
comments powered by Disqus